استطلاع «البيان»: انتصارات الجيش الليبي تمهد لإنهاء الميليشيات

استطلاع «البيان»: انتصارات الجيش الليبي تمهد لإنهاء الميليشيات

أظهرت ثلاثة استطلاعات للرأي أجرتها «البيان» على موقعها الإلكتروني وعلى حسابيها في «تويتر» و«فيسبوك» أن الانتصارات المتلاحقة للجيش الليبي، من شأنها أن تنهي الميليشيات المنتشرة في البلاد، وهو ما أكده 67% من المستطلعة آراؤهم في الموقع، و55% من المستطلعة آراؤهم في «تويتر»، و49% من المستطلعة آراؤهم في «فيسبوك»، في حين رأى 33% في الموقع أن…

أظهرت ثلاثة استطلاعات للرأي أجرتها «البيان» على موقعها الإلكتروني وعلى حسابيها في «تويتر» و«فيسبوك» أن الانتصارات المتلاحقة للجيش الليبي، من شأنها أن تنهي الميليشيات المنتشرة في البلاد، وهو ما أكده 67% من المستطلعة آراؤهم في الموقع، و55% من المستطلعة آراؤهم في «تويتر»، و49% من المستطلعة آراؤهم في «فيسبوك»، في حين رأى 33% في الموقع أن هذه الانتصارات ستمهد لبناء دولة ليبية موحدة، وهو ما أيده أيضاً 45% في «تويتر» و51% في فيسبوك.

ويقول خبير العلاقات الدولية الدولية أيمن سمير لـ«البيان»: إن الانتصارات التي يحققها الجيش الليبي كانت متوقعة، وتدفع إلى استقرار ليبيا.

إنجاز كبير

وبدوره، يوضح عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية رخا أحمد حسن أن التقدم الذي أحرزه الجيش الليبي هو إنجاز كبير، بخاصة ما يتعلق بالسيطرة على الجبهة الشرقية من ليبيا ونجاح الجيش الليبي في مواجهة التنظيمات المسلحة الإرهابية، مشيراً إلى أن تلك الانتصارات من شأنها إنهاء الميليشيات وتسريع إقامة دولة موحدة وإعادة الاستقرار إلى ليبيا تدريجياً.

قوة مؤثرة

وفي السياق، أكد الخبير الاستراتيجي، د. عامر السبايلة أن هذه التطورات هي نتاج تطورات أكبر تسير في خط مستقيم منذ البداية، فالجيش الليبي أصبح القوة المؤثرة على الأرض، فالحل السياسي سابقاً تعثر بوجود عدة فصائل ومؤسسات مقسومة والفشل في دمجها أدى في النهاية إلى خيار الانتقال إلى المواجهة على الأرض.

وأضاف: «نسير باتجاه الحسم في موضوع توحيد الجيش الليبي وجميع المؤسسات ليصبحوا تحت مظلة واحدة. ليبيا نقطة جغرافية مهمة في شواطئ البحر الأبيض المتوسط وأوروبا وأيضاً لارتباطها بكل تفاصيل المشهد الأفريقي، ومـن يسيطــر عليهــا يتحـول إلــى لاعب أساسي».


تقدم حذر

ومن جهته، أشار الباحث والخبير في شؤون الجماعات المتشددة حسن أبو هنية إلى أن المعركة بعد مرور أكثر من 24 يوماً لا تزال تراوح مكانها، ومن الواضح أن هنالك حاجة لتوافقات سياسية دولية وإقليمية أكثر من الحل العسكري، فمن الصعب اقتحام مدينة مكتظة بالسكان، لذلك فالتقدم نحو طرابلس حذر جداً حتى لا تكون كلفته عالية جداً.

وتابع: هنالك طيف واسع من الميليشيات والجماعات في طرابلس وفي باقي المدن. هذه المكونات تتكون من مجموعات قبلية وأخرى متشددة، وهنالك الجهوية، وبالتالي التعامل معها يحتاج إلى الانتباه وأخذ الوقـت الكافــي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً