“فرقة حمزة” التركية تستعد للهجوم على شرق الفرات

“فرقة حمزة” التركية تستعد للهجوم على شرق الفرات

تسعتد القوات التركية لشن هجوم على شرق نهر الفرات التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، بذريعة محاربة “الإرهاب”. ويشير مراقبون للشأن التركي، أن “المساعي التركية تتمثل في ضرب النسيج الاجتماعي السوري في شمال شرق سوريا، عبر إدخال التنظيمات المتشددة التي تدعمها، إلى المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية”، وفقاً لما ذكره موقع “أحوال تركية” اليوم السبت.وزعمت …




مدرعات تابعة للجيش التركي في سوريا (أرشيف)


تسعتد القوات التركية لشن هجوم على شرق نهر الفرات التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، بذريعة محاربة “الإرهاب”.

ويشير مراقبون للشأن التركي، أن “المساعي التركية تتمثل في ضرب النسيج الاجتماعي السوري في شمال شرق سوريا، عبر إدخال التنظيمات المتشددة التي تدعمها، إلى المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية”، وفقاً لما ذكره موقع “أحوال تركية” اليوم السبت.

وزعمت كالة أنباء “الأناضول” التركية الرسمية اليوم السبت، أن “فصائل ما أسمته (الجيش السوري الحر)، تستعد لعملية محتملة في منطقة شرق نهر الفرات، التي يسيطر عليها الأكراد”.

وقالت “الأناضول”، إن “عدستها رصدت استعدادات وتدريبات لـ(فرقة الحمزة)، إحدى فصائل الجيش الحر التي شاركت في عمليتي درع الفرات، وغصن الزيتون إلى جانب الجيش التركي”.

وتضم “فرقة الحمزة”، نحو 6 آلاف و500 مقاتل من العرب والتركمان والأكراد وتشكلت عام 2015 لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي، ودعمت القوات التركية في عمليتي “درع الفرات”، و”غصن الزيتون”.

وكان الجيشان التركي والسوري الحر، تمكنا خلال عملية “درع الفرات” من السيطرة على مناطق واسعة من الريف الشمالي لمحافظة حلب، من داعش في الفترة بين أغسطس (آب) 2016، ومارس (آذار) 2017.

كما احتل الجيش التركي في 24 مارس (آذار) 2018، بالتنسيق مع الجيش الحر، وفي إطار عملية “غصن الزيتون”، منطقة عفرين بالكامل بعد 64 يوماً من دفاع مُستميت لقوات سوريا الديمقراطية عنها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً