الإمارات تستضيف الاجتماع الـ 14 للجنة العربية للإعلام الإلكتروني

الإمارات تستضيف الاجتماع الـ 14 للجنة العربية للإعلام الإلكتروني

تستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 29 ابريل الجاري حتى الأول من مايو 2019، الاجتماع الرابع عشر للجنة العربية للإعلام الإلكتروني في فندق الميدان بإمارة دبي، والذي تنظمه الأمانة العامة لجامعة الدول العربية،  من خلال الأمانة الفنية لمجلس وزراء الاعلام العرب، وبالتعاون والتنسيق مع الاتحاد العام للمنتجين العرب، إحدى المنظمات العاملة تحت مظلة…

تستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 29 ابريل الجاري حتى الأول من مايو 2019، الاجتماع الرابع عشر للجنة العربية للإعلام الإلكتروني في فندق الميدان بإمارة دبي، والذي تنظمه الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، من خلال الأمانة الفنية لمجلس وزراء الاعلام العرب، وبالتعاون والتنسيق مع الاتحاد العام للمنتجين العرب، إحدى المنظمات العاملة تحت مظلة الجامعة العربية.

وعلى هامش الاجتماع تنعقد الحلقة النقاشية البحثية حول (مخاطر الألعاب الإلكترونية التي تدعو للعنف والارهاب وتأثيرها على الأمن المجتمعي العربي. ويتم التنظيم لهذا الحدث العربي الهام بالتعاون مع مؤسسة وطني الإمارات، وهيئة تنظيم قطاع الإتصالات، ومركز دبي للأمن الإلكتروني، حيث تم اعتمادها ضمن مقررات المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الاعلام العرب في دورته الحالية التي عقدت في الرياض.

صرح فوزي الغويل الوزير المفوض بجامعة الدول العربية، ومدير المكتب الفني لمجلس وزراء الاعلام العرب قائلا: إن الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، ومن خلال اللجنة العربية للإعلام الإلكتروني إحدى اللجان التي تعمل ضمن أدوات الأمانه الفنية لمجلس وزارة الاعلام العرب، وادراكاً منها بأهمية هذه القضية والمخاطر الكامنة جراء استخدام الألعاب الإلكترونية التي تدعو للعنف على وجه التحديد، فقد كان من الضروري أن تتخذ خطوات عملية وجادة في هذا الإطار، لذلك تم التفكير في عقد هذه الحلقة النقاشية إستجابة لهذا التوجه وكخطوة أولى وعملية نحو مواجهة هذه الظاهرة السلبية، التي نرى إنه من الضروري جدا العمل على التصدي لها، حمايةً لقيم المجتمع ولدفع الأذى عن شبابنا العربي.

وأضاف الغويل: أن الجامعة تسعى من خلال هذه الحلقة النقاشية للبحث عن سبل عملية للحد من انتشارها وللحافظ علي أمن وسلامة المجتمع.

وأكد الغويل خلال حديثه على أهمية الاهتمام بهذه القضية التي تتطلب مشاركة وتعاون الجهات المختصة كافة، ومن المتخصصين سواء في علم النفس وعلم الإجتماع والتربية، بالإضافة الي المؤسسات الأمنية المختصة في العالم العربي، إضافة إلى الدور المحوري والأساسي للأسرة والمجتمع في الرقابة والتوجيه، والذي لا يقل أهمية عن أدوار هذه الجهات مجتمعة.

وحول الاجتماع والفعاليات أضاف الغويل بأن هذه الإجتماعات تاتي تأكيدا لدور المنظمات والإتحادات التي تعمل تحت مظلة جامعة دول العربية، والمساهمة الفعالة والمتميزة التي تقدمها هذه الاتحادات والمنظمات في تنفيذ مقررات وتوصيات مجلس وزاراء الاعلام العرب والمكتب التنفيذي.

من جانبه أعرب ضرار بالهول الفلاسي، مدير مؤسسة وطني الإمارات، عن سعادته بإختيار الإمارات، ممثلة في إمارة دبي لإستضافة هذا الحدث العربي الهام، مشيرا إلى أن التنسيق مع الإتحاد العام للمنتجين العرب، يتم على أكمل وجه لضمان إنجاز الإستعدادات والترتيبات كافة، لتنظيم هذه الفعالية.

وأكد ضرار بالهول الأهمية القصوى لهذه الفعالية التي تتوقف عند موضوع مفصلي وجوهري لا يتصل فقط بالألعاب الإلكترونية، وإنما يتصل بالمؤسسة الإجتماعية، سواء أتصل ذلك بأمن الأسرة التي هي نواة المجتمع، أم بالمؤسسات الاجتماعية الأخرى من أجل حماية النشئ الجديد، وقيمه وشخصيته وسلوكه وبالتالي مستقبله.

في ختام تصريحه تقدم بالهول بالشكر الجزيل للإتحاد العام للمنتجين العرب، على هذه المبادرة التي تقدم بها والتي حظيت بموافقة المكتب التنفيذي في دورته الماضية بمدينة الرياض وذلك لإحتضان وتنظيم عدد من الفعاليات، ومنها الإجتماع الرابع عشر للجنة الإعلام الإلكتروني والحلقة النقاشية، وجدد الشكر للإتحاد على حسن إختيار كوادره، في دولة الإمارات العربية التي تقوم بالتجهيز والترتيبات اللوجستية واستضافة هذه الفعالية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً