10 اشتراطات لحماية المنازل من الحرائق في رمضان

10 اشتراطات لحماية المنازل من الحرائق في رمضان

أكد مدير الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي اللواء راشد ثاني المطروشي ضرورة التدقيق على اشتراطات السلامة في مطابخ المنازل والخيم الرمضانية، في ظل دخول شهر رمضان الذي يكثر به تشغيل مواقد الطهي والأجهزة الكهربائية، فضلاً عن شفاطات الهواء الملوثة بالزيوت، مطالباً بالتدقيق على 10 اشتراطات أساسية لحماية المنازل من الحرائق.

url


أكد مدير الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي اللواء راشد ثاني المطروشي ضرورة التدقيق على اشتراطات السلامة في مطابخ المنازل والخيم الرمضانية، في ظل دخول شهر رمضان الذي يكثر به تشغيل مواقد الطهي والأجهزة الكهربائية، فضلاً عن شفاطات الهواء الملوثة بالزيوت، مطالباً بالتدقيق على 10 اشتراطات أساسية لحماية المنازل من الحرائق.

وكشف عن تسجيل 34 حريقاً بمواقع مختلفة خلال شهر رمضان الماضي مقارنة بـ 53 حريقاً خلال الشهر ذاته في عام 2017، بواقع سبع حوادث في فيلات سكنية، وست في محلات تجارية، وخمس في شقق سكنية، وأربعة بمستودعات عامة وأربع بمقاهي، وحادثين في فنادق ومنتجعات وحادثين بمبان تحت الإنشاء وحريق واحد في شركة.

وقال المطروشي إن الإهمال يعد أحد الأسباب الرئيسة لغالبية الحوادث التي تقع في المنازل والخيام نتيجة إغفال متطلبات السلامة، وضعف الثقافة بمسببات الحوادث في المنزل، وقلة الوعي الطرق الفعالة لتجنب تلك الحوادث، مشيراً إلى أن مطابخ المنازل تشهد أنشطة مضاعفة خلال شهر رمضان إذ تقضي فيه المرأة وقتا طويلاً لإعداد وجبات الإفطار والسحور، وتكون عرضة للمخاطر خصوصاً في ظل وجود الأطفال معها في المطبخ، ما يشتت انتباهها.

وحدد 10 اشتراطات أساسية لحماية المنازل من الحرائق، شملت، أولاً التأكد من سلامة توصيلات المواقد سواء كانت كهرباء أو غازاً، وثانياً الحرص على عدم تواجد الأطفال في المطبخ أثناء إعداد الطعام، وثالثاً الامتناع عن استخدام المواقد داخل المواقع المغلقة لتجنب حالات الاختناق، ورابعاً الحرص على وجود مطفأة حريق وبطانية الإنقاذ من الحريق جاهزتين للاستخدام، وخامساً توفير التهوية اللازمة للمطبخ أثناء الطبخ، وسادساً التأكد من وضع أسطوانات الغاز في المكان السليم والملائم ، وسابعاً إصلاح أي خلل سواء في الموقد أو في الأجهزة الكهربائية وثامناً عدم إهمال أي تسرب للغاز، وتاسعاً تجنب تشغيل مراوح شفط الهواء لفترات طويلة وتنظيفها من الزيوت بشكل دائم، وعاشراً إجراء الصيانة الدورية للتمديدات الكهربائية في المنزل من خلال استبدال العاطل منها من قبل فني مختص أو تمرير الأسلاك والتمديدات الكهربائية فوق السجاد أو بالقرب من مصادر الحرارة، وتجنب الحمل الزائد على المقابس الكهربائية.

وحول اشتراطات السلامة في الخيام الرمضان أفاد بأن الدفاع المدني والجهات ذات الصلة تضع معايير محددة وتراقبها لضمان تطبيق أقصى درجات التأمين من الحرائق، منها تمتع الخيم بدرجة مرونة كافية، وأن يكون قماشها مقاوماً للحريق، والامتناع عن استخدامها للتخزين ، أو استعمال أية معدات منتجة للحرارة مثل الأفران والسخانات ومواقد الطهي داخلها، وأن تكون المصابيح الكهربائية الخاصة بالإنارة الداخلية بعيدة عن قماش الخيمة بما لا يقل عن 50 سم ، ووضع التمديدات الكهربائية داخل مواسير حماية ، بالإضافة إلى توفير قاطع كهربائي تلقائي ، وأن تعالج الديكورات الداخلية وأقمشة الزينة “إن وجدت” بمواد مبطئة لانتشار اللهب ، وتوفير عدد كافي من مطفآت الحريق اليدوية، وان توضع وحدة معالجة الهواء خارج الخيمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً