إفشال تسلل حوثي بالضالع.. واستعداد لمواجهة حاسمة في البيضاء

إفشال تسلل حوثي بالضالع.. واستعداد لمواجهة حاسمة في البيضاء

اشتبكت قوات المقاومة المشتركة، مساء أمس الجمعة مع مجموعة من الميليشيات الحوثية، ذراع إيران في اليمن، مع إحباط محاولة أولى لاقتحام أول حاجز أمني على خطوط النار المتاخمة لمنطقة حبيل السماعي من جهة حمام النبيجة (نحو 3 كيلومتر غربي مدينة الفاخر الاستراتيجية شمالي غربي الضالع). وأوضح مصدر عسكري لموقع “نيوزيمن” الإخباري، أن المقاومة المشتركة تمكنت من تدمير مركبة وقتل من بداخلها…




قوات المقاومة المشتركة (أرشيف)


اشتبكت قوات المقاومة المشتركة، مساء أمس الجمعة مع مجموعة من الميليشيات الحوثية، ذراع إيران في اليمن، مع إحباط محاولة أولى لاقتحام أول حاجز أمني على خطوط النار المتاخمة لمنطقة حبيل السماعي من جهة حمام النبيجة (نحو 3 كيلومتر غربي مدينة الفاخر الاستراتيجية شمالي غربي الضالع).

وأوضح مصدر عسكري لموقع “نيوزيمن” الإخباري، أن المقاومة المشتركة تمكنت من تدمير مركبة وقتل من بداخلها إثر محاولة فاشلة لاقتحام أول حاجز أمني على خطوط المواجهة المتقدمة بين حبيل السماعي والنبيجة، مشيراً إلى تدمير سيارة صالون بيضاء، بعد أن باشر من عليها إطلاق النار باتجاه الحاجز العسكري التابع للمقاومة المشتركة.

وكما أفشلت المقاومة المشتركة تسللات حوثية على تباب حمام النبيجة، غربي منطقة الفاخر مساء أمس، لافتة إلى اشتباكات متقطعة، ونفى مصدر ميداني اليوم السبت، حدوث مواجهات في صبيره قرب النبيجة، كما ذكرت بعض الأنباء مساء أمس.

وتتمركز قوات المقاومة في منطقة صبيره التي تقع بالقرب من حمام النبيجة منذ 3 أيام، إثر وصول المواجهات مع الميليشيا الحوثية إلى حبيل السماعي، وقال المصدر على خط الجبهة المتقدمة لموقع سيطرت عليه المقاومة المشتركة يطل على صبيره وما جاورها “لم تحدث أي مواجهات في هذه الناحية حتى فجر اليوم”.

ومن جهة أخرى، وصلت إلى مدیریة الزاھر بمحافظة البیضاء، تعزیزات كبیرة من قوات العمالقة الحكومیة لدعم مقاومة “آل حمیقان” في مواجھاتھا العسكریة مع الحوثیین.

وقال مصدر عسكري، لموقع “المشھد الیمني” اليوم، إن “قوات عسكریة وصفت بالكبیرة وصلت إلى مدیریة الزاھر والتحمت بمقاومة آل حمیقان”، وأكد أن قوات العمالقة ومقاومة آل حمیقان، ستكونان تحت غرفة عملیات واحدة، منوهاً إلى أن الساعات المقبلة ستشھد تطورات عسكریة، كبیرة لصالح المقاومة.

وتشھد مدیریة الزاھر مواجھات عسكریة كبیرة بین قوات الجیش والمقاومة وميلیشیا الحوثي الانقلابیة التي تحشد بقوات كبیرة، من أجل إسقاط مواقع تسیطر علیھا القوات الحكومیة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً