القوات السريلانكية تقتل 4 مسلّحين يُشتبه في انتمائهم لداعش

القوات السريلانكية تقتل 4 مسلّحين يُشتبه في انتمائهم لداعش

قتلت قوّات الأمن السريلانكية أربعة مسلّحين على الأقلّ يُشتبه في انتمائهم إلى تنظيم داعش، وذلك خلال تبادل لإطلاق النار معهم في شرق البلاد، على ما أعلن الجيش والشرطة السبت. وقال المتحدث العسكري سوميث أتاباتو إنّ مسلّحين فتحوا النار على الجنود عندما حاولوا اقتحام منزل في بلدة كالموناي.وأضاف “قُتِل اثنان من المسلّحين بالنيران التي ردّينا بها”، مضيفًا …




alt


قتلت قوّات الأمن السريلانكية أربعة مسلّحين على الأقلّ يُشتبه في انتمائهم إلى تنظيم داعش، وذلك خلال تبادل لإطلاق النار معهم في شرق البلاد، على ما أعلن الجيش والشرطة السبت.

وقال المتحدث العسكري سوميث أتاباتو إنّ مسلّحين فتحوا النار على الجنود عندما حاولوا اقتحام منزل في بلدة كالموناي.

وأضاف “قُتِل اثنان من المسلّحين بالنيران التي ردّينا بها”، مضيفًا أن أحد المدنيين قُتل أيضًا أثناء العملية.

وفي وقت لاحق، أعلنت الشرطة أن أربعة أشخاص يُشتبه في أنّهم انتحاريون قُتلوا في المواجهة الليلية.

وقالت الشرطة في بيان: “عثرنا على جثث أربعة أشخاص يُشتبه في أنّهم انتحاريون”، مؤكدةً كذلك أنّ هناك مدنياً قُتل في تبادل إطلاق النار بينما فرّ ثلاثة آخرون أصيبوا بجروح.

وتمّ تنفيذ هذه العمليّة المشتركة بين الشرطة والجيش، في أعقاب بلاغ عن أنّ المسؤولين عن الاعتداءات التي نُفّذت في عيد الفصح قد تحصّنوا في منطقة في كالموناي على بُعد 370 كيلومتراً شرق العاصمة.

وقالت الشّرطة إنّه ليست هناك إصابات في صفوف قوى الأمن.

وأتى تبادل إطلاق النار بعد ساعات على إعلان الشرطة السريلانكية أنها ضبطت 150 إصبع متفجرات وراية تنظيم داعش، وذلك خلال عملية دهم في فيسامانثوراي الواقعة على بعد 370 كيلومتراً شرق كولومبو داخل مبنى يُعتقد أنّه مكان تسجيل فيديو تبنّي الاعتداءات الأخيرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً