محمد بن راشد: الإمارات تشارك بفاعلية في دفع جهود تعزيز الاقتصاد العالمي

محمد بن راشد: الإمارات تشارك بفاعلية في دفع جهود تعزيز الاقتصاد العالمي

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن دولة الإمارات تشارك بفاعلية وتأثير في دفع مجمل الجهود الدولية الرامية إلى تعزيز نمو الاقتصاد العالمي، وتسهم بكل ما تتمتع به من خبرات وإمكانات في تعزيز تلك الجهود، لا سيما مع المكانة المتميزة التي تشغلها…

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن دولة الإمارات تشارك بفاعلية وتأثير في دفع مجمل الجهود الدولية الرامية إلى تعزيز نمو الاقتصاد العالمي، وتسهم بكل ما تتمتع به من خبرات وإمكانات في تعزيز تلك الجهود، لا سيما مع المكانة المتميزة التي تشغلها الإمارات كمركز عالمي للأعمال ونقطة التقاء محورية لحركة التجارة العالمية.

جاء ذلك بمناسبة حضور سموه في العاصمة الصينية بكين وعلى هامش ترؤس سموه لوفد دولة الإمارات إلى منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي، إطلاق مجمع «سوق التجّار»، أمس، والذي سيتم إنشاؤه في دبي على امتداد شارع الشيخ محمد بن زايد مقابل منطقة «إكسبو» على مساحة 20 مليون قدم مربع، والذي من المقرر أن تصل مساحته الإجمالية الصافية إلى 60 مليون قدم مربع.

ويؤكد المشروع الضخم دور دولة الإمارات كشريك استراتيجي رئيس في المشروع الصيني العالمي العملاق «الحزام والطريق» ومحطة عالمية محورية لطريق الحرير في دبي. وسيضم «سوق التجار» مستودعات لوجستية ضخمة، ومنافذ تجارية للبيع بالجملة، ترسيخاً لإسهام المنطقة الحرة في جبل علي في دعم حركة التجارة على المستويين الإقليمي والعالمي.

وقد حضر صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مراسم توقيع اتفاقيتين؛ الأولى مع شركة «ايوو» والتي ستستثمر 2.45 مليار دولار أمريكي، حيث ستقوم شركة «تشاينا كوموديتيز سيتي» جروب المحدودة باستخدام «سوق التجّار» لتخزين وشحن البضائع الصينية إلى مختلف دول العالم من المنطقة الحرة بجبل علي، ووقَّعها سلطان بن سليّم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسّسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرّة في دبي، مع وينجي تشاو، رئيس مجلس إدارة «تشاينا كوموديتيز سيتي» جروب المحدودة.

أما الاتفاقية الثانية فتم توقيعها مع صندوق الاستثمار العربي الصيني، والذي سيستثمر مبلغ مليار دولار لإنشاء مشروع «سلة الخضروات» في دبي، حيث سيتم تشييد مجمعات ضخمة ومخازن مبردة لعمليات واستيراد ومعالجة وتغليف وتخزين وإعادة تصدير المنتجات الزراعية والحيوانية والسمكية، ووقَّعها سلطان بن سليم مع ما تشوزونج، رئيس صندوق الاستثمار العربي الصيني، ويو زيكيانغ، رئيس «وينلاند» القابضة للاستثمار، وهو وي، رئيس أوشن إيكنوميك ديفيلوبمنت – مجموعة تشينا كوب.

وقال سموه في تدوين عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «على هامش القمة أطلقنا أحد المحطات العالمية لطريق الحرير الجديد في دبي… «سوق التجار» مقابل إكسبو.. على مساحة 60 مليون قدم مربع.. وستقوم شركة ايوو الصينية باستثمار 2.4 مليار دولار لاستخدامه كمحطة لتخزين وشحن البضائع الصينية من جبل علي للعالم عبر طريق الحرير الجديد».

وأضاف سموه: «وشهدت إطلاق مشروع آخر بقيمة مليار دولار سيكون مقره في دبي لإنشاء مشروع «سلة الخضروات».. بتمويل من صندوق الاستثمار العربي الصيني لاستيراد ومعالجة وتغليف المنتجات الزراعية والسمكية والحيوانية وتصديرها للعالم عبر طريق الحرير الجديد. الإمارات ستكون محطة حيوية على طريق الحرير الجديد».

حضر مراسم التوقيع سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومعالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر، وزير دولة، ومعالي خلدون خليفة المبارك، رئيس جهاز الشؤون التنفيذية الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب في شركة مبادلة للاستثمار، وخليفة سعيد سليمان، مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، والدكتور علي عبيد الظاهري، سفير الدولة لدى الصين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً