ترامب: سننسحب من معاهدة تجارة الأسلحة الدولية

ترامب: سننسحب من معاهدة تجارة الأسلحة الدولية

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن بلاده ستنسحب من معاهدة تجارة الأسلحة الدولية، بعد ساعات من ترحيبه بدور روسيا والصين في التفاوض مع كوريا الشمالية حول ترسانتها النووية، قائلاً «أقدر قيام روسيا والصين بتقديم المساعدة لنا».

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن بلاده ستنسحب من معاهدة تجارة الأسلحة الدولية، بعد ساعات من ترحيبه بدور روسيا والصين في التفاوض مع كوريا الشمالية حول ترسانتها النووية، قائلاً «أقدر قيام روسيا والصين بتقديم المساعدة لنا».

وعقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قمة هي الأولى له مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أول من أمس في خطوة ينظر إليها على أنها رد على فشل القمة بين كيم وترامب في هانوي فبراير الماضي. وقال الرئيس الأمريكي إنه لا يرى الصين وروسيا خصمين من حيث التأثير على كوريا الشمالية وأنهم جميعاً في الموقع ذاته. وأضاف أن «الصين تساعدنا لأنني أعتقد أنهم يريدون ذلك. ليست بحاجة إلى أسلحة نووية بجوارها».

وتابع «أعتقد أننا نحقق نتائج جيدة مع كوريا الشمالية. لقد أنجز الكثير من التقدم». كما قال «أقدر بيان الرئيس بوتين. إنه يريد ذلك أيضاً. أعتقد أن هناك الكثير من الإثارة للتوصل إلى اتفاق مع كوريا الشمالية». من جهة أخرى، قال ترامب إن بلاده لم تدفع أي مبلغ لكوريا الشمالية لقاء الإفراج عن اوتو وارمبير، الطالب الأمريكي الشاب الذي دخل في غيبوبة بعد تعرضه للتعذيب، كما يعتقد، في هذا البلد المعزول.

وأول من أمس، ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» نقلاً عن مصادر غير محددة أنه طُلب من مسؤول أمريكي التوقيع على تعهد بدفع مليوني دولار لتسديد تكاليف طبية قبل السماح بمغادرة وارمبير جواً وعودته إلى الولايات المتحدة من بيونغيانغ في 2017.

ووقع الموفد التعهد بناء على تعليمات من ترامب، وفق «واشنطن بوست». لكن في تغريدة أمس قال ترامب «لم يُدفع أي مبلغ إلى كوريا الشمالية من أجل أوتو وارمبير، لا مليوني دولار، لا شيء آخر».

وكان وارمبير، الطالب في جامعة فرجينيا، سجن بعد اتهامه بنزع ملصق دعائي في فندقه خلال رحلة إلى كوريا الشمالية. وقال الأطباء إنه تعرض لتلف دماغي حاد خلال فترة سجنه في كوريا الشمالية، ودخل في غيبوبة وتوفي بعد أيام من عودته إلى الولايات المتحدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً