التحالف يدمر تعزيزات للميليشيا في الضالع

التحالف يدمر تعزيزات للميليشيا في الضالع

دمرت مقاتلات التحالف تعزيزات لميليشيا الحوثي الإيرانية كانت في طريقها إلى جبهة مريس شمالي محافظة الضالع وأخرى في مديرية خدير شرقي محافظة تعز، فيما تمكنت القوات المشتركة من استعادة عدد من المواقع في جبهة مديرية الحشا.

دمرت مقاتلات التحالف تعزيزات لميليشيا الحوثي الإيرانية كانت في طريقها إلى جبهة مريس شمالي محافظة الضالع وأخرى في مديرية خدير شرقي محافظة تعز، فيما تمكنت القوات المشتركة من استعادة عدد من المواقع في جبهة مديرية الحشا.

ووفق مصادر عسكرية فإن مقاتلات التحالف شنت سلسلة غارات استهدفت فيها تعزيزات عسكرية لميليشيا الحوثي تضم عربات نقل مقاتلين تابعين وعربة تحمل مدفعاً ومركبة قتالية في منطقة مريس، كما استهدفت مقاتلات تجمعاً آخر للميليشيا الحوثية في جنوبي مدينة دمت، كانوا في طريقهم إلى خطوط المواجهة، ما أدى إلى مقتل أكثر من 20 حوثياً.

هذه الغارات أتت متزامنة مع معارك عنيفة تخوضها القوات المشتركة مع ميليشيا الحوثي في شمالي وشرقي منطقة مريس. كما تمكنت القوات المشتركة من استعادة مساحات واسعة من مديرية الحشا غربي محافظة الضالع أهمها منطقة تورصة، كما دفعت بتعزيزات عسكرية نحو المديرية لاستكمال تحريرها من قبضة الميليشيا.

في السياق، استهدفت مقاتلات التحالف، بعدة غارات تعزيزات لميليشيا الحوثي في منطقة ورزان، التابعة لمديرية دمنة خدير شرقي محافظة تعز حيث دمرت تلك التعزيزات التي تضم عدداً من الآليات وناقلات الجند، كما سقط عشرات القتلى والجرحى في صفوف عناصر الميليشيا الانقلابية جراء تلك الغارات.

ومنذ أسابيع دفعت ميليشيا الحوثي الانقلابية بأعداد كبيرة من مسلحيها وآليات عسكرية إلى جبهات أطراف محافظة إب مع محافظة الضالع وأطراف محافظة البيضاء، وأطراف محافظة تعز لتحريك تلك الجبهات المتوقفة منذ سنوات، مستغلة التهدئة في الحديدة والساحل الغربي.

بدورها، كثفت مقاتلات التحالف من غاراتها مستهدفة تعزيزات ميليشيا الحوثي كما دفع التحالف بقوات جديدة إلى هذه الجبهات ونقل المعركة إلى مناطق سيطرة الميليشيا.

ألغام بحرية

إلى ذلك، عثرت القوات البحرية التابعة للمنطقة العسكرية الخامسة في الجيش اليمني على عدد من الألغام البحرية التي زرعتها الميليشيا في البحر الأحمر قبالة شواطئ محافظة حجة.

وأوضحت مصادر عسكرية أن عملية مسح واسعة قامت بها قوات الجيش بحثاً عن الألغام التي زرعتها الميليشيا في شواطئ منطقة مرسى حبل التابعة لمديرية عبس والتي تم تحريرها مؤخراً. وكانت ميليشيا الحوثي اتخذت من هذه المنطقة نقطة انطلاق لزراعة الألغام البحرية في المياه الإقليمية لليمن، بما يهدد سلامة وأمن الملاحة في البحر الأحمر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً