تحذير أمريكي لإيران من عرقلة شحنات النفط

تحذير أمريكي لإيران من عرقلة شحنات النفط

أكد مسؤول في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن بلاده لن تمنح استثناءات للصين بشأن استيراد النفط الإيراني، وأضاف أن أي محاولات من إيران لعرقلة شحنات النفط ستتسبب بمتاعب كبيرة لإيران ومناصريها في المنطقة.

أكد مسؤول في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن بلاده لن تمنح استثناءات للصين بشأن استيراد النفط الإيراني، وأضاف أن أي محاولات من إيران لعرقلة شحنات النفط ستتسبب بمتاعب كبيرة لإيران ومناصريها في المنطقة.

وكان النفط الإيراني قد بدأ بفقد بريقه بعد إعلان أمريكي، الاثنين الماضي، يقضي بتعليق إعفاءات بلدان من شراء النفط الإيراني، اعتباراً من الخميس المقبل، ما يعني أن أزمة أعمق بانتظار اقتصاد البلاد في وقت بدأ العراق خطواته للاستغناء عن الغاز الإيراني، فيما تسعى أنقرة لإقناع واشنطن السماح لها بمواصلة شراء النفط الإيراني.

ومن المقرر أن يدخل في 2 مايو المقبل، قرار أمريكي يقضي بإلغاء إعفاءات شراء النفط الإيراني لبلدان تركيا، والصين، والهند، وإيطاليا، واليونان، واليابان، وكوريا الجنوبية، وتايوان.

وبحسب تقرير صدر خلال وقت سابق من الشهر الجاري عن منظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك»، أظهر أن إنتاج طهران من النفط الخام تراجع في مارس الماضي إلى 2.69 مليون برميل يومياً، مقارنة بـ2.726 مليون برميل يومياً في فبراير الماضي.

في السياق، أعلنت أنقرة أنها تحاول إقناع واشنطن بأن تسمح لمصفاتها الكبرى لتكرير النفط «توبراس» بمواصلة استيراد النفط الإيراني وتجنب العقوبات الأمريكية التي تلوح في الأفق.

وقال الناطق باسم الخارجية التركية حامي أقصوي في مؤتمر صحافي إن «توبراس تتابع هذا الأمر عن كثب للغاية»، مضيفاً أن «خصائص مصفاة توبراس مناسبة للغاية للنفط الإيراني» على حد قوله. وأضاف أقصوي: «نحن نحاول إقناع الجانب الأمريكي في هذا الشأن». وتابع أن أنقرة وطهران تعملان على آلية تجارية جديدة من أجل تفادي العقوبات الأمريكية.

من جهته، كشف وزير النفط العراقي، ثامر الغضبان، أن باطن الصحراء الغربية، يضم احتياطيات واعدة وكبيرة من النفط والغاز، وأن النية تتجه إلى استكشافها، مشيراً إلى أن «خطط وبرامج الوزارة في السنوات الأربع المقبلة تستهدف نشاطاً استكشافياً واسعاً في الصحراء الغربية، فيما أكد رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي أن بلاده لديها خطط لتطوير قطاع إنتاج الغاز، وسيتم توفير الكهرباء للعراقيين بشكل أفضل من السابق للاستغناء عن الغاز الإيراني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً