فرق الدفاع المدني تعلن جاهزيتها لشهر رمضان المبارك

فرق الدفاع المدني تعلن جاهزيتها لشهر رمضان المبارك

تماشياً مع توجيهات وزارة الداخلية، أعلنت إدارات الدفاع المدني، على مستوى إمارات الدولة، حالة الاستنفار، استعداداً لشهر رمضان المبارك، لضمان توافر شروط الأمان اللازمة في المظاهر المرتبطة بشهر الصوم، مثل الخيم التي تقدم خدمات الإفطار، مشددين على أهمية الالتزام بإجراءات واشتراطات الوقاية والسلامة العامة عند إنشاء الخيم الرمضانية، محذرين من إنشاء خيم دون الحصول على ترخيص الجهات المختصة،…

emaratyah
تماشياً مع توجيهات وزارة الداخلية، أعلنت إدارات الدفاع المدني، على مستوى إمارات الدولة، حالة الاستنفار، استعداداً لشهر رمضان المبارك، لضمان توافر شروط الأمان اللازمة في المظاهر المرتبطة بشهر الصوم، مثل الخيم التي تقدم خدمات الإفطار، مشددين على أهمية الالتزام بإجراءات واشتراطات الوقاية والسلامة العامة عند إنشاء الخيم الرمضانية، محذرين من إنشاء خيم دون الحصول على ترخيص الجهات المختصة، للتأكد من توافر شروط الوقاية والسلامة، التي حددها الدفاع المدني.
وأكد مديرو الإدارات، أنهم دائماً على استعداد بتوفير أعلى معايير ومعدلات السلامة للجمهور، بجولات تفتيشية على الخيم الرمضانية، للتأكد من التزام أصحابها بإجراءات الوقاية والسلامة، ورفع تقاريرها عن أي مخالفات يتم ضبطها.

دبي

وأكد اللواء خبير راشد ثاني المطروشي مدير عام الدفاع المدني بدبي، على جاهزية الدفاع المدني بدبي لاستقبال الشهر الفضيل، وتوفير المستلزمات الوقائية الضرورية كافة في المباني والمنشآت، والجاهزية للتعامل مع أي حادث.
وحث المواطنين والمقيمين على الالتزام باشتراطات الوقاية والسلامة العامة خلال الشهر المبارك في المنازل، وفي الخيم الرمضانية، منعاً لوقوع حوادث الحريق.
وأشار إلى ضرورة العناية بأفران الطبخ، وتنظيفها بشكل مستمر، وتغيير الخرطوم المطاطي الموصل للغاز بشكل دوري من قبل فنيين متخصصين، خاصة عند تعرضه للشمس .
وشدد المطروشي على ضرورة إغلاق مفاتيح أفران الغاز بعد الانتهاء من الطبخ بشكل مباشر وسليم، والاهتمام بمراوح اشتف الدخان والغبار بالمطابخ، وتنظيفها بشكل دوري، لأن عدم تنظيفها وتشغيلها باستمرار يؤديان إلى تراكم الزيوت عليها وبالتالي تسخينها فتوهجها واشتعالها.
ودعا إلى تجنب وضع المباخر إلى جانب المواد القابلة للاشتعال أو دون رقابة لفترة طويلة، لأنها تسخن بسرعة خلال فترة تشغيلها، وتجنب وضعها داخل خزائن الثياب، وإبعادها عن متناول أيدي الصغار، لحمايتهم .

أبوظبي

تشهد إدارة الدفاع المدني في أبوظبي استعدادات مكثفة لاستقبال شهر رمضان المبارك، من أجل ضمان توافر شروط الأمان اللازمة في المظاهر المرتبطة بشهر الصوم، مثل الخيم التي تقدم خدمات الإفطار، أو التي يرتادها الزوار للسحور، وكذلك بيوت الشعر والعريش والمطابخ المنزلية، حيث تكون جميع مراكز الدفاع المدني على أهبة الاستعدادات للتعامل مع أي حادث على مدار الساعة.
وتشترط الإدارة إجراءات ومواصفات فنية على الأفراد والشركات والمؤسسات التي ترغب في إنشاء خيم رمضانية، وتحمل المسؤولية القانونية كل من لا يحصل على موافقة في حال وقوع حريق.
ودعت إلى ضرورة الالتزام بإجراءات واشتراطات الوقاية والسلامة المطلوبة في إقامة الخيم الرمضانية، تفادياً لوقوع الحرائق.
وأكد العميد محمد معيوف الكتبي، مدير عام الدفاع المدني في أبوظبي، أهمية مراعاة تطبيق اشتراطات الوقاية والسلامة من الحرائق، والتأكد من توافر أجهزة الإطفاء والسلامة في الخيم، وأخذ الاحتياطات اللازمة للتمديدات الكهربائية وتنفيذها من قبل متخصصين.
وأهاب بجميع ملاك ومرتادي الخيم الحرص على الالتزام بالاشتراطات الضرورية لحمايتهم من وقوع الحرائق، وتوعية العاملين في الخيم، وإرشادهم في التصرف الأمثل في حال حدوث أي طارئ.
وقال إن المواد المصنوعة الخيم منها قابلة للاشتعال في حال لم يتم توفير تلك الاشتراطات الضرورية لتعزيز السلامة والوقاية، داعياً للتواصل مع «الدفاع المدني على الهاتف 999 في حالات الطوارئ.

الفجيرة

أكد العميد علي عبيد الطنيجي مدير إدارة الدفاع المدني بإمارة الفجيرة، أن إدارته أكملت كافة استعداداتها لاستقبال شهر رمضان الكريم، الذي تتزايد فيه الحاجة لاستخدام الخيم الخاصة بإعداد الأطعمة في المنازل وأمام المحال أو الخيم التي يتم نصبها؛ لإفطار الصائم في الشوارع والساحات العامة، فضلاً عن بدء حملات مكثفة؛ للتوعية بأهمية مراجعة الأجهزة الكهربائية بالمنازل، والتأكد من صلاحيتها.
وقال في تصريح ل (الخليج)،: إن إدارته صاغت معايير واشتراطات سلامة صارمة، بالتنسيق مع بلديتي الفجيرة ودبا؛ حيث يتم بموجبها منح الجهة المعنية التصديق اللازم للخيم الرمضانية، التي يكثر استخدامها في شهر رمضان، مؤكداً أن تمسك إدارته بالاشتراطات والمعايير الصارمة فرضه واجب الحرص على حماية الأرواح والممتلكات، وتحقيق السلامة والأمان للجميع، مؤكداً أن إدارته ألزمت الجميع بالتقيد بالضوابط والمعايير الخاصة بالخيم؛ من حيث المواد المستخدمة فيها وحزمة التوصيلات الكهربائية بداخلها لتحقيق الأمان المطلوب.
وأشار إلى أن فريقاً مختصاً من الإدارة قام ضمن الجهود المستمرة الخاصة بتركيب أجهزة كاشف الدخان بالمنازل بتنفيذ حملات توعوية لربات البيوت استهدفت تبصيرهن بمخاطر الحرائق .

عجمان

وأكد العميد عبدالعزيز علي الشامسي مدير عام الدفاع المدني عجمان، أن الإدارة تستعد جيداً لمواجهة الحرائق والحوادث في شهر رمضان المبارك وتقديم كل أشكال الدعم والمساعدة لأجل راحة المواطنين والمقيمين، وأضاف أن العمل مستمر في الدفاع المدني على مدار الساعة وفي مختلف الظروف والأوقات ولكن تزداد درجة الاستعداد بشكل أكبر في شهر رمضان والمناسبات الأخرى لمواجهة أي طارئ.
وأفاد بأن هناك شروطاً أساسية يتعين أن تتوافر في الخيم الرمضانية وأهمها عدم استعمال الخيم للتخزين أو استعمال أي معدات منتجة للحرارة كالأفران والسخانات ومواقد الطهو داخل الخيم.

الشارقة

وتكثف الإدارة العامة للدفاع المدني في الشارقة جهودها بحملات توعوية استباقية لمواجهة الحرائق والوقاية منها ومن هذه الحملات حملة مطبخي آمن، وبيتي آمن، حيث سيتم تنفيذها في الأسواق التجارية والجمعيات التعاونية، وتستهدف جميع شرائح المجتمع وخاصة ربات البيوت والعمالة المساعدة في البيوت، لتوعيتهم باشتراطات الوقاية والسلامة لتفادي وقوع حريق في رمضان.
وأكد العقيد سامي النقبي مدير إدارة الدفاع المدني بالشارقة بأن الإدارة جهزت القوة في جميع المراكز لمواجهة أي طوارئ، والتأكد من عدم وجود مخالفات عبر دوريات تمسح مناطق الاختصاص، والتأكد من استيفاء الخيم لاشتراطات الأمن والسلامة التي يحددها الدفاع المدني وتقديم كل أشكال الراحة والدعم والمساعدة من أجل راحة الجميع.
وطالب الجمهور بالتعاون مع الدفاع المدني والإبلاغ الفوري والسريع عن الحوادث لتسهيل وصول فرق الإطفاء والإنقاذ إليها، إضافة إلى الحرص على ممارسة السلوك الفردي والجماعي، سواء داخل المنزل أوخارجه، كما حث على إفساح الطريق أمام سيارات الدفاع المدني عند تأدية واجبها .

أم القيوين

وفي نفس السياق أطلقت إدارة الدفاع المدني في أم القيوين مبادرة «رمضان أمان» ورفع درجة الاستعداد لمواجهة الحالات الطارئة، وأكد الرائد أحمد سالم بن شقوي، مدير إدارة الدفاع المدني بأم القيوين بالإنابة، أن الإدارة أطلقت مبادرة «رمضان أمان» والتي ستتخللها 9 حملات فرعية خلال الشهر المبارك سعياً إلى تحقيق أعلى درجات الأمن والسلامة في جميع المرافق والخدمات خصوصاً في الخيام الرمضانية وخيام العزاء، كما أكد أن كثرة الفعاليات في شهر رمضان المبارك تتطلب من إدارة الدفاع المدني رفع درجة الاستعداد لمواجهة الحالات الطارئة، داعياً كافة المواطنين والمقيمين إلى ضرورة أخذ الاحتياطات اللازمة عند إنشاء الخيم.
وقال إن الإدارة وافقت على تركيب 60 خيمة رمضانية في مختلف مناطق الإمارة، بعد التأكد من مطابقتها لاشتراطات الوقاية والسلامة من الحريق .

رأس الخيمة

أكدت إدارة الدفاع المدني في رأس الخيمة أن فرقها مستعدة لشهر رمضان المبارك، وفي أتم الاستعداد لأي طارئ ممكن أن يحدث، كما أن التوعية باشتراطات السلامة تزيد في شهر رمضان، خاصة عبر برنامج «الدفاع المدني والناس» الذي يبث عبر أثير إذاعة رأس الخيمة، ويستضيف رجال الدفاع المدني بشكل يومي خلال شهر رمضان، ويركزون على التوعية العامة حول اشتراطات الأمان والسلامة ومسابقات، وتقديم جوائز عينية يومياً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً