تضاعف المستفيدين من برامج «الهلال»

تضاعف المستفيدين من برامج «الهلال»

أكدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن أعداد المستفيدين من برامجها، ولا سيما البرامج الموسمية التي تطلقها بالتزامن مع شهر رمضان، كتوزيع المير الرمضاني ومشروع إفطار صائم وزكاة الفطر وكسوة العيد، تشهد نمواً مطرداً وتفاعلاً متزايداً من قبل المحسنين والهيئات الداعمة. صرح بذلك ل«الخليج» راشد مبارك المنصوري، نائب الأمين العام للشؤون المحلية في الهيئة، وقال: إن الهيئة تعطي…

emaratyah

أكدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن أعداد المستفيدين من برامجها، ولا سيما البرامج الموسمية التي تطلقها بالتزامن مع شهر رمضان، كتوزيع المير الرمضاني ومشروع إفطار صائم وزكاة الفطر وكسوة العيد، تشهد نمواً مطرداً وتفاعلاً متزايداً من قبل المحسنين والهيئات الداعمة.
صرح بذلك ل«الخليج» راشد مبارك المنصوري، نائب الأمين العام للشؤون المحلية في الهيئة، وقال: إن الهيئة تعطي الأيتام المكفولين من قبلها داخل الدولة وخارجها الأولوية في كل برامجها، وفي جميع بنود المساعدات، حيث تتكفل بتعليمهم وتنفيذ برامج ترفيهية وتثقيفية لهم، إضافة إلى احتياجاتهم سواء في شهر رمضان، أو في الأعياد، أو مختلف المناسبات.
وأضاف: سنة تلو أخرى تزداد أعداد المستفيدين من برامج الهيئة الإنسانية ومشاريعها الخيرية، والتي تستهدف توفير الدعم والمساندة للفئات والشرائح التي تحتاج للتضامن معها داخل الدولة، وخارجها، فخارجياً تسعى الهيئة الى تقديم العون والمساعدة لكل المحتاجين في ظل المستجدات الطارئة على الساحة الدولية، ولا سيما في الدول التي تشهد ظروفاً إنسانية صعبة، فبعد أن كانت الهيئة تقدم برامج شهر رمضان العام الماضي في 79 دولة، ستقدم برامجها خلال شهر رمضان المقبل في 83 دولة، لافتاً الى أن الدول تمت إضافتها للبرامج بناء على احتياجات هذه الدول.
وأشار إلى تضاعف أعداد المستفيدين من برامج شهر رمضان المبارك، مبيناً أن برامج رمضان خلال العام الماضي استفاد منها نحو مليون و352 ألف شخص، بكلفة تزيد على 29 مليون درهم، وفي المقابل يستفيد من البرامج خلال العام الجاري مليوني شخص، وتصل كلفة البرامج إلى 41 مليون درهم، ما يؤكد النمو المتزايد والتوسع في برامج الهيئة.
وأضاف: على الرغم من تخصيص الهيئة 159 موقعاً لإقامة خيام إفطار الصائمين على مستوى الدولة، فإن هناك العديد من المواقع تقام فيها أكثر من خيمة وفقاً للكثافة السكانية التي تختلف من مكان إلى آخر، وما زالت الهيئة تستقبل طلبات من المحسنين الراغبين في إقامة خيام رمضانية تحت مظلة الهيئة انطلاقاً من المسؤولية المجتمعية، ولتعزيز روح التعاون والتكافل المجتمعي، على أن تتم إقامة الخيام وفقاً للاشتراطات المحددة.
وأشار إلى أن الهيئة تعمل على جمع التبرعات على مستوى الدولة لدعم مشروعات رمضان من خلال مواقع جمع التبرعات الدائمة التي يصل عددها إلى 207 مواقع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً