مدير “اف بي آي”: روسيا ستحاول التأثير على الانتخابات

مدير “اف بي آي”: روسيا ستحاول التأثير على الانتخابات

توقّع مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي كريستوفر راي، اليوم الجمعة، أن تسعى روسيا للتأثير على الانتخابات الرئاسية المقررة في 2020 عبر حملات على وسائل التواصل الاجتماعي، وأخبار مضللة وحملات دعائية في محاولة لزرع الشقاق بين الأمريكيين و”تحريضنا على بعضنا”. وفي مداخلة أمام “مجلس العلاقات الخارجية” في واشنطن، قال راي إن روسيا، وعلى غرار ما فعلت في انتخابات عام…




مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي كريستوفر راي (أرشيف)


توقّع مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي كريستوفر راي، اليوم الجمعة، أن تسعى روسيا للتأثير على الانتخابات الرئاسية المقررة في 2020 عبر حملات على وسائل التواصل الاجتماعي، وأخبار مضللة وحملات دعائية في محاولة لزرع الشقاق بين الأمريكيين و”تحريضنا على بعضنا”.

وفي مداخلة أمام “مجلس العلاقات الخارجية” في واشنطن، قال راي إن روسيا، وعلى غرار ما فعلت في انتخابات عام 2016، سعت للتأثير على انتخابات منتصف الولاية عام 2018، وإنه يتوقّع أن يتكرر الأمر ذاته العام المقبل.
وأكد راي أن “الأمر الذي استمر من دون انقطاع تقريباً هو استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، والأخبار المضللة، وحملات الدعاية”، وذلك بهدف “التلاعب بنا”.
وقال مدير “اف بي آي” إن أجهزة الاستخبارات الروسية تسعى “لتحريضنا على بعضنا وزرع الشقاق والخلاف وتقويض إيمان الأمريكيين بالديمقراطية”.
وتابع أن “التهديد لا يقتصر على فترة الانتخابات، إنه تهديد قائم على مدار السنة، وهو مستمر بالتأكيد”.
وقال راي: “نحن نعتبر أن ما حصل في عام 2018 مجرّد استعداد للعرض الأكبر في عام 2020”.
وأكد أنه رغم سعي روسيا للتأثير على الانتخابات الرئاسية في عام 2016، وعلى انتخابات منتصف الولاية في عام 2018، لكن لم يحصل أي تدخّل في الآلية الانتخابية.
وقال إن شركات التواصل الاجتماعي قطعت أشواطاً كبيرة في تضييق الخناق على المتلاعبين.

وتابع راي “أعتقد أن تلك الشركات تدرك أنها بحاجة للتحرّك لمنع استغلال منصّاتها”، مضيفاً “أعتقد أن نجاحات كبيرة سُجّلت في انتخابات منتصف الولاية حين بادر عدد من هذه الشركات للتحرّك. وإغلاق حسابات”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً