لندن ودبلن تجريان محادثات بشأن تقاسم السلطة في أيرلندا الشمالية

لندن ودبلن تجريان محادثات بشأن تقاسم السلطة في أيرلندا الشمالية

من المتوقع أن تعلن الحكومتان البريطانية والأيرلندية عن إجراء محادثات شاملة بشأن استئناف تقاسم السلطة في أيرلندا الشمالية، حسبما أفادت التقارير اليوم الجمعة، بعد أكثر من عامين من تعليق الإدارة اللامركزية للمنطقة. وقالت هيئة الإذاعة الأيرلندية الوطنية (ار تي ايه) إن محاولة استعادة تقاسم السلطة في أيرلندا الشمالية أثير في أعقاب حادث مقتل الصحفية ليرا ماكي الأسبوع الماضي عندما …




أعلام بريطانية وأوروبية بأحد التجمعات في لندن (أرشيف)


من المتوقع أن تعلن الحكومتان البريطانية والأيرلندية عن إجراء محادثات شاملة بشأن استئناف تقاسم السلطة في أيرلندا الشمالية، حسبما أفادت التقارير اليوم الجمعة، بعد أكثر من عامين من تعليق الإدارة اللامركزية للمنطقة.

وقالت هيئة الإذاعة الأيرلندية الوطنية (ار تي ايه) إن محاولة استعادة تقاسم السلطة في أيرلندا الشمالية أثير في أعقاب حادث مقتل الصحفية ليرا ماكي الأسبوع الماضي عندما تعرضت لإطلاق نار خلال أعمال شغب طائفية في ديري/لندنديري.

وأضافت الهيئة أن وزير الخارجية الأيرلندي سيمون كوفني ووزيرة الدولة البريطانية لشؤون أيرلندا الشمالية كارين برادلي قالا إنهما سيعلنان عن المحادثات في وقت لاحق اليوم بعد اجتماع في بلفاست، عاصمة أيرلندا الشمالية.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانيا (بي بي سي) وغيرها من وسائل الإعلام في البلاد أن الحكومتين ستعلنان عن المحادثات اليوم.

وتقاسم الحزب الديمقراطي الوحدوي والحزب الجمهوري الأيرلندي “شين فين” السلطة في أيرلندا الشمالية أغلب السنوات التي أعقبت إبرام اتفاقية الجمعة العظيمة لعام 1998 التي تعزز عملية السلام في هذه المنطقة.

وبدأ المأزق الحالي لتقاسم السلطة في يناير (كانون الثاني) 2017 باستقالة السياسي الراحل في “شين فين”، مارتن ماجينيس، من منصبه نائب الوزير الأول، ورفض حزبه ترشيح خليفة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً