أنباء عن هروب مدير تلفزيون إيران السابق وبحوزته وثائق سرية

أنباء عن هروب مدير تلفزيون إيران السابق وبحوزته وثائق سرية

نشر الصحافي، ياشار سلطاني، المعروف بتغطيته لملفات الفساد في إيران، مقطع فيديو عبر حسابه على موقع “تويتر”، يظهر ما قيل إنه هروب الرئيس السابق لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، محمد سرافراز. وكشف سرافراز، وفق تصريح في يناير(كانون الثاني) الماضي، عن وجود قائمة سرية سوداء يتم بموجبها منع الآلاف من صانعي الأفلام والممثلين والفنانين في إيران من العمل أو حتى عرض …




الرئيس السابق لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية محمد سرافراز (أرشيف)


نشر الصحافي، ياشار سلطاني، المعروف بتغطيته لملفات الفساد في إيران، مقطع فيديو عبر حسابه على موقع “تويتر”، يظهر ما قيل إنه هروب الرئيس السابق لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، محمد سرافراز.

وكشف سرافراز، وفق تصريح في يناير(كانون الثاني) الماضي، عن وجود قائمة سرية سوداء يتم بموجبها منع الآلاف من صانعي الأفلام والممثلين والفنانين في إيران من العمل أو حتى عرض أعمالهم.

ويبدو سرافراز، في المقطع في أحد المطارات، وبيده حقيبة سفر، ويسلم على سيدة تتحدث وتصوره، ثم تظهر في المقطع أيضاً شهرزاد مير قلي خان، مساعدة سرافراز السابقة للشؤون الداخلية، وهي تتحدث أمام الكاميرا وتحمل بيدها ملفات.

وفي إحدى اللقطات، يظهر سرافراز، وهو يقوم بتصوير مساعدته السابقة شهرزاد التي تتحدث في المصعد حول الملفات.

وقالت شهرزاد، إن “الملفات مهمة جداً، وتحتوي على 1500 وثيقة سرية وأصلية”.

وفسر ناشطون إيرانيون مضمون الفيديو، الذي قالوا إنه “لانشقاق وهروب سرافراز”، بأنه بدء مرحلة جديدة من تفكك النظام الإيراني بفعل الضغوط الأمريكية، وتزايد الضغوط الداخلية، واشتداد الصراعات داخل أجهزة النظام، ما سيؤدي إلى تآكله من داخل الدول العربية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً