الكيت: العلاقات الاقتصادية بين الإمارات وروسيا قوية وتشهد نمواً مستمراً

الكيت: العلاقات الاقتصادية بين الإمارات وروسيا قوية وتشهد نمواً مستمراً

شارك وفد رسمي وتجاري من دولة الإمارات العربية المتحدة في أعمال قمة كازان الاقتصادية الدولية الحادية عشرة بين روسيا والعالم الإسلامي، والتي انطلقت فعالياتها في العاصمة التتارية كازان مؤخراً. وضم الوفد ــ الذي ترأسه وكيل وزارة الاقتصاد المساعد لقطاع التجارة الخارجية جمعة محمد الكيت ومدير عام دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة الدكتور عبد الرحمن الشايب النقبي، والمدير التنفيذي لقطاع تنمية…




alt


شارك وفد رسمي وتجاري من دولة الإمارات العربية المتحدة في أعمال قمة كازان الاقتصادية الدولية الحادية عشرة بين روسيا والعالم الإسلامي، والتي انطلقت فعالياتها في العاصمة التتارية كازان مؤخراً.

وضم الوفد ــ الذي ترأسه وكيل وزارة الاقتصاد المساعد لقطاع التجارة الخارجية جمعة محمد الكيت ومدير عام دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة الدكتور عبد الرحمن الشايب النقبي، والمدير التنفيذي لقطاع تنمية الاستثمار والأعمال في غرفة تجارة وصناعة عجمان محمد علي الجناحي، ونائب المدير التنفيذي للشؤون الاستراتيجية في مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي سعيد مبارك بن خرباش المري، ومدير إدارة الترويج التجاري بوزارة الاقتصاد محمد ناصر حمدان الزعابي، ورئيس قسم الشؤون الاقتصادية في سفارة الدولة بموسكو أحمد الكتبي، وممثلين عن غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق”، ومركز الإمارات العالمي للاعتماد، وسلطة المنطقة الحرة بمطار دبي “دافزا”.
منصة بارزة
وتعد قمة كازان منصة سنوية بارزة لبحث آفاق التعاون الاقتصادي والتجاري وتنفيذ المشاريع المشتركة بين روسيا الاتحادية ودول منظمة التعاون الإسلامي، حيث يتم تنظيمها برعاية فخامة رستم منيخانوف رئيس تتارستان، وبدعم من مجلس الاتحاد الروسي وحكومة جمهورية تتارستان، وتستقطب أكثر من 3000 مشارك من 53 دولة و27 منطقة وإقليماً روسياً.
وقد افتتح دورة القمة الحالية الرئيس منيخانوف بحضور عدد من كبار المسؤولين الحكوميين من الدول المشاركة.
وألقى جمعة محمد الكيت كلمة خلال حفل افتتاح معرض “روسيا حلال إكسبو” الذي يعد من أبرز فعاليات قمة كازان الاقتصادية، ويمثل منصة للعديد من الشركات الروسية وكذلك من الدول الإسلامية المشاركة لعرض منتجاتها وخدماتها في قطاع الحلال، ويهدف إلى تعزيز التعاون والنقاش بين روسيا والدول الإسلامية لتطوير العلامات التجارية للمنتجات والخدمات الحلال وجذب الاستثمارات الأجنبية إلى قطاعات الاقتصاد الإسلامي وزيادة صادراته.
وأكد الكيت في كلمته أن قمة كازان تمثل مظلة بالغة الأهمية لبناء شراكات مثمرة ومستدامة بين روسيا الاتحادية ودول منظمة التعاون الإسلامي وأثرها الإيجابي على الصعيد الدولي، لاسيما من خلال التركيز على الدور الرئيسي الذي يلعبه الاقتصاد الإسلامي في نمو الاقتصاد العالمي.
الإمارات وروسيا
وأوضح أن العلاقات الثنائية والاقتصادية بين دولة الإمارات وروسيا قوية وتشهد نمواً مستمراً في العديد من القطاعات الحيوية، لاسيما في ظل الاتفاقيات المهمة بين البلدين وأبرزها إعلان الشراكة الاستراتيجية الشاملة العام الماضي، مشيراً إلى أن ذلك انعكس بوضوح في التبادل التجاري بين البلدين، حيث بلغ إجمالي التجارة الخارجية غير النفطية بين الإمارات وروسيا في عام 2018 نحو 3 مليارات دولار أمريكي، بنمو يصل إلى 21% مقارنة بعام 2017.
وركز جمعة الكيت على أهمية تطوير مستويات التعاون الإماراتي الروسي في عدد من القطاعات، من أبرزها القطاعات المرتبطة بالأمن الغذائي واستدامته وتطوير حلوله من خلال الابتكار والبحث والتطوير، بما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2051 بالدولة، موضحاً أن الاستثمارات في مجال والزراعة والصناعات الغذائية المتوافقة مع القيم والمعايير الإسلامية والاستمرار في نمو سوق الحلال العالمي، تأتي ضمن أبرز أولويات وفد المشارك في المعرض والقمة لهذا العام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً