مخاطر تناول الكبدة على الصحة

مخاطر تناول الكبدة على الصحة

تعتبر الكبدة من الأطعمة الغنية بالعديد من العناصر الهامة والمفيدة للجسم، ولكن هناك بعض الأضرار التي تسببها عند الإفراط في تناولها. نظراً لأن الكبد يقوم بترشيح السموم وغيرها من المواد الضارة الموجودة بالدم، يفترض البعض أنها تسبب ضرراً على الصحة. ولكن في الحقيقة أن الكبد لا يقوم بتخزين السموم، بل تتمثل مهمته في معالجتها وجعلها امنة أو تحويلها …

تعبيريةتعتبر الكبدة من الأطعمة الغنية بالعديد من العناصر الهامة والمفيدة للجسم، ولكن هناك بعض الأضرار التي تسببها عند الإفراط في تناولها.

نظراً لأن الكبد يقوم بترشيح السموم وغيرها من المواد الضارة الموجودة بالدم، يفترض البعض أنها تسبب ضرراً على الصحة.

ولكن في الحقيقة أن الكبد لا يقوم بتخزين السموم، بل تتمثل مهمته في معالجتها وجعلها امنة أو تحويلها إلى مركب اخر يسهل على الجسم التخلص منه بأمان.

أما مخاطر الكبدة فتكون بسبب الإكثار من تناولها، نظراً لاحتوائها على بعض المركبات التي لا يجب أن تزداد في الجسم.

أضرار الكبدة على الصحة
إليك أبرز الأضرار التي يسببها الإفراط في تناول الكبدة:

1-الإصابة بمرض النقرس
تحتوي الكبدة على نسبة كبيرة من البيورينات التي تساعد في انتاج حمض اليوريك بالجسم.

ويتسبب ارتفاع هذا الحمض بالجسم في الإصابة بمرض النقرس، وهو نوع من التهاب المفاصل، ويؤدي مرض النقرس إلى تورم المفاصل والام شديدة بها.

2-تأثيرات سلبية على القلب والضغط
إن الكبدة غنية بالكوليسترول، وبالتالي فهي من الأطعمة غير المناسبة لمرضى القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم.

وبالتالي فإن الإكثار من تناولها يشكل خطورة على صحة القلب.

3-فرط فيتامين أ
من المشكلات الصحية التي تسببها الكبدة هي الإصابة بفرط فيتامين أ، حيث تحتوي على نسبة كبيرة جداً من هذا الفيتامين، وهو أكثر ما يحتاجه الجسم منها.

فعلى الرغم من فوائد هذا الفيتامين، ولكن ارتفاع مستوياته يشكل خطورة على الأجنة والأطفال، ويؤدي إلى عدم النمو الطبيعي للجنين، وتلف الكلى لديه، ولذلك فمن غير المستحب تناول الكبدة خلال الحمل.

وتعتبر الكبدة غذاء مثالي لمن يعانون من نقص فيتامين أ في الجسم.

4-الإصابة بالتسمم
تعتبر الكبدة من الأطعمة التي تتراكم عليها الجراثيم والبكتيريا مثل أنواع اللحوم المختلفة، ولذلك يجب تنظيفها جيداً وعدم تناولها نيئة.

فوائد الكبدة للصحة
أيضاً هناك بعض الفوائد التي تعود على الجسم من تناول كميات معقولة من الكبدة، وهي:

مصدر جيد للبروتين والفيتامينات: تحتوي الكبدة على مستويات جيدة من البروتين الذي يحتاجه الجسم.
مصدر هام لفيتامين B: كذلك تعتبر الكبدة مصدر جيد لفيتامين B وفيتامين B12 وحمض الفوليك.
ويعتبر فيتامين ب من الفيتامينات التي تساعد في تحويل الطعام إلى طاقة، وهو أمر ضروري للشعور بالنشاط والحيوية على مدار اليوم.

مصدر أساسي للحديد: كما تعتبر الكبدة من أهم مصادر الحديد، وخاصةً للأشخاص الذين يعانون من فقر الدم.
مصدر هام لبعض العناصر النادرة: فالكبدة غنية بالزنك والكروم والنحاس.
ويعتبر النحاس من العناصر التي تحافظ على صحة الجهاز المناعي والعصبي، كما أنه يساعد على انتاج الكولاجين المسؤول عن صحة العظام والمفاصل والشعر والجلد والأظافر.

كيفية تقليل مخاطر الكبدة على الصحة
ولتجنب مخاطر تناول الكبدة على الصحة، ينصح بالاتي:

تناول كميات قليلة من الكبدة: فيمكن إضافتها إلى مختلف الأطباق بدلاً من اعتبارها طبق منفرد، مثل إضافتها إلى المكرونة أو الأرز. وبشكل عام، يوصي الأطباء بتناول الكبدة مرة واحدة أسبوعياً وليس أكثر من ذلك.
طهيها جيداً قبل تناولها: وذلك لأن البكتيريا والجراثيم تتراكم عليها مثل أي نوع اخر من اللحوم، وبالتالي لابد من طهيها جيداً.

إختيار الكبدة من اللحوم العضوية: وهي الخاصة بالأبقار التي تتغذى على الأعشاب، وبالتالي فإن السموم تكون أقل بها لأنها لم تعرض للمبيدات الحشرية والكيماويات مثلما يحدث في الأنواع الأخرى من اللحوم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً