الإعصار كينيث يضرب موزامبيق بعد أن خلف دمارا في جزر القمر

الإعصار كينيث يضرب موزامبيق بعد أن خلف دمارا في جزر القمر

ضرب الإعصار كينيث شمال موزامبيق الخميس محملا برياح تصل سرعتها إلى 280 كيلومترا في الساعة بعد أن قتل ثلاثة أشخاص في جزر القمر خلال الليل.

ضرب الإعصار كينيث شمال موزامبيق الخميس محملا برياح تصل سرعتها إلى 280 كيلومترا في الساعة بعد أن قتل ثلاثة أشخاص في جزر القمر خلال الليل.

ولم تتعاف موزامبيق بعد من تبعات الإعصار المداري القوي إيداي الذي ضرب منطقة إلى الجنوب الشهر الماضي مما تسبب في دمار واسع النطاق في مدينة بيرا الساحلية ومقتل أكثر من ألف شخص في دول منطقة جنوب شرق أفريقيا.

وقال مركز إقليمي لرصد الأعاصير في جزيرة لا ريونيون الفرنسية إن الإعصار كينيث وصل لليابسة في نحو الساعة 1430 بتوقيت جرينتش شمالي مدينة بيمبا الساحلية ومن المتوقع أن تضعف قوة الإعصار مع توغله في الداخل.

وأضاف المركز أن الإعصار تسبب في أمواج بلغ ارتفاعها خمسة أمتار في بعض المناطق وقد تؤدي الأمطار الغزيرة المصاحبة للإعصار إلى حدوث سيول جارفة وفيضانات.

وقال المركز في أحدث تقرير عن الإعصار “يبقى كينيث إعصارا خطيرا جدا يؤثر في الوقت الحالي على المناطق شمالي بيمبا”.

وقال متحدث باسم المعهد الوطني لإدارة الكوارث في موزامبيق “قمنا بإجلاء 30 ألف شخص من المناطق التي يحتمل أن يضربها الإعصار. عمليات الإجلاء الإلزامية ستستمر لحين وصول الجميع لمناطق آمنة”.
وقال المعهد إن لديه إمدادات جاهزة لإغاثة 140 ألفا لمدة 15 يوما.

وقال المسؤولون في موزامبيق الأربعاء إن أكثر من 680 ألف شخص قد يتعرضون لأخطار بسبب الإعصار كينيث. كما ثارت مخاوف بشأن فيضان خمسة أنهار عن ضفافها مما يؤدي لحدوث فيضانات جارفة.

وتوقعت ديبو تاوانا خبيرة الأرصاد في هيئة الطقس في جنوب أفريقيا أن يستمر الإعصار لفترة طويلة في موزامبيق متسببا في هطول أمطار غزيرة حتى وقت متأخر من مساء الاثنين.

وأرسلت إدارة الحماية المدنية في زيمبابوي، التي قتل فيها المئات بسبب الإعصار إيداي، تحذيرات لبعض المناطق التي تقع بمحاذاة الحدود الشرقية مع موزامبيق بأنها قد تتضرر من الإعصار.

وتناثرت الأشجار الساقطة والركام في شوارع جزر القمر اليوم الخميس بعد أن اجتاحها الإعصار كينيث خلال الليل فيما اقتلعت الرياح أسقف منازل.

وقال سكان إن الرياح العاتية تسببت في انقطاع واسع النطاق في التيار الكهربي في شمال الجزيرة الرئيسية وهي جزيرة القمر الكبرى وفي العاصمة موروني إضافة لجزيرة انجوان. وأغلقت السلطات المكاتب الحكومية والمنازل.

وقالت الخطوط الجوية الكينية على حسابها على تويتر إنها ألغت الرحلات المتجهة إلى موروني بسبب الأحوال الجوية السيئة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً