جامعة زايد تمكّن أصحاب الهمم دراسياً

جامعة زايد تمكّن أصحاب الهمم دراسياً

نظّمت إدارة التسهيلات الطلابية بجامعة زايد مؤخراً المعرض التوعوي الأول للتقنيات المساندة التي تساعد على تمكين الطلبة من أصحاب الهمم على أن يكونوا مستقلين في مشوارهم الدراسي.

نظّمت إدارة التسهيلات الطلابية بجامعة زايد مؤخراً المعرض التوعوي الأول للتقنيات المساندة التي تساعد على تمكين الطلبة من أصحاب الهمم على أن يكونوا مستقلين في مشوارهم الدراسي.

وشهد الحدث مشاركة العديد من الشركات المتخصصة في مجال خدمات التقنيات المساندة لأصحاب الهمم، حيث تفاعلوا مع العديد من الطلبة وأعضاء هيئة التدريس لتثقيفهم حول الأشكال المختلفة للإعاقات وصعوبات التعلم، والأجهزة التي تستخدم لتسهيل السيرورة التعليمية لهم.

وأكدت فاطمة القاسمي، مديرة إدارة التسهيلات الطلابية بجامعة زايد، حرص الجامعة على تزويد الطلاب من أصحاب الهمم بالتقنيات المساندة التي تسهل عليهم التعلم بشكل مستقل.

وأضافت أن «القسم حريص على استضافة أنشطة وفعاليات مماثلة بشكل دوري، للبقاء على الاطلاع على أحدث التقنيات المساعدة لأصحاب الهمم، وتبنيها في القسم للارتقاء بمستويات التعليم المستقل للطلبة من أصحاب الهمم، الذين يعانون من صعوبات التعلم، لكي لا يشعروا باختلاف بينهم وبين زملائهم».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً