10 مليارات درهم حجم سوق الأدوية المغشوشة في الوطن العربي

10 مليارات درهم حجم سوق الأدوية المغشوشة في الوطن العربي

كشف الدكتور هايل محمد عبيدات مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء في الأردن، أن حجم سوق الدواء العربي يصل إلى أكثر من 30 مليار دولار سنوياً، فيما يصل حجم سوق الأدوية المغشوشة والمقلدة حوالي 10 مليارات درهم سنوياً، وهذه النسبة تتفاوت من دولة إلى أخرى فهناك دول يكون فيها الغش الدوائي معدوماً كدول الخليج بفضل…

كشف الدكتور هايل محمد عبيدات مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء في الأردن، أن حجم سوق الدواء العربي يصل إلى أكثر من 30 مليار دولار سنوياً، فيما يصل حجم سوق الأدوية المغشوشة والمقلدة حوالي 10 مليارات درهم سنوياً، وهذه النسبة تتفاوت من دولة إلى أخرى فهناك دول يكون فيها الغش الدوائي معدوماً كدول الخليج بفضل وجود تشريعات وأنظمة رقابية صارمة، وبين أن الأدوية المغشوشة التي تدخل الأسواق العربية تشمل أدوية السرطان والقلب وغيرها.

وأوضح في تصريحات للصحفيين على هامش مؤتمر الإمارات الدولي الثالث لمكافحة الغش الدوائي الذي تنظمه إدارة الدواء في وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالتعاون مع شركة سيرفيه، أن حجم الأدوية المغشوشة أو المقلدة في دول العالم الثالث وصل لـ 60%، لافتاً إلى وفاة 144 ألف طفل غرب أفريقيا في عام واحد بسبب الأدوية واللقاحات المقلدة، في حين تصل نسبتها في أوروبا مثلاً إلى أقل من 1% بسبب وجود أنظمة حديثة وقوانين وتشريعات صارمة.

وقال إن عدد مصانع الأدوية في العالم العربي يزيد الآن عن 900 شركة وللأسف كلها تصنع نفس الأدوية، وهذا لا يدعم الاقتصاد الوطني وبالتالي لا بد من الانتقال إلى تصنيع الأدوية البحثية أو الاندماج لافتاً إلى أن عدد الشركات العالمية المصنعة للأدوية وصل إلى 289 شركة في السابق ونتيجة لاندماج الشركات مع بعضها البعض هنالك الآن 20 شركة تسيطر على الصناعة الدوائية عالمياً.

وبدورها أكدت الدكتورة رقية البستجي مديرة إدارة الدواء في وزارة الصحة ووقاية المجتمع أن عدد المفتشين في الإدارة وصل إلى 20 مفتشاً، ومتوقع زيادة العدد خلال العام الجاري، في ظل الخطط التي وضعتها الإدارة والحاجة الفعلية لذلك.

وقالت البستكي: «إن وزارة الصحة أطلقت الأسبوع الماضي النسخة المطورة من برنامج تسجيل المنتجات الطبية في الدولة، وتتمثل فكرة البرنامج بتسجيل الشركات للمنتجات عبر الخدمة الإلكترونية المطورة، وتحول الملفات الكترونياً، وتصنيف المنتج يتم عن طريق الاونلاين، مؤكدة أن تطوير الإجراءات الداخلية مستمر، والوزارة مستمرة في الاستفادة من التقنيات الحديثة وصولاً إلى تقديم خدمات دقيقة ومتميزة تطبيقاً لرؤية حكومة الإمارات في تفعيل الأنظمة الذكية والالكترونية. وأوضحت أن الوزارة وضعت جملة من المعايير والاشتراطات التي تضمن خلو الدولة من الأدوية المغشوشة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً