بريتني سبيرز من داخل مصحة عقلية: كل شيء على ما يرام

بريتني سبيرز من داخل مصحة عقلية: كل شيء على ما يرام

توجهت المغنية بريتني سبيرز إلى الشبكات الاجتماعية لتهدئة جمهورها بمقطع فيديو بعد قلقهم من دخولها لمصحة عقلية مطلع الشهر الجاري. وقالت سبيرز في الفيديو على صفحتها بموقع (إنستغرام): “كل شيء على ما يرام، أسرتي مرت بضغط كبير مؤخرا وكانت بحاجة لوقت، ولكن لا تنزعجوا، سأعود قريبا للغاية”. وأعلن مطلع الشهر الجاري، أن القلق بسبب مرض …

بريتني سبيرز من داخل مصحة عقلية: كل شيء على ما يرام

توجهت المغنية بريتني سبيرز إلى الشبكات الاجتماعية لتهدئة جمهورها بمقطع فيديو بعد قلقهم من دخولها لمصحة عقلية مطلع الشهر الجاري.

وقالت سبيرز في الفيديو على صفحتها بموقع (إنستغرام): “كل شيء على ما يرام، أسرتي مرت بضغط كبير مؤخرا وكانت بحاجة لوقت، ولكن لا تنزعجوا، سأعود قريبا للغاية”.

وأعلن مطلع الشهر الجاري، أن القلق بسبب مرض والدها الخطير دفعها لدخول مصحة للصحة العقلية، مما أعاد للأذهان المشاكل التي واجهتها مع المخدرات في 2007 بالتزامن مع طلاقها مع كيفين فيدرلاين وإطلاق ألبوم “بلاك أوت”.

ولعب والد سبيرز دورا مهما في ذلك الوقت، حين تولى مسئوليتها في ذلك الحين حين دخلت في 2008 لمصحة نفسية وفقدت حضانة أبنائها.

ونددت سبيرز في رسالة نصية على الشبكات الاجتماعية بالـ”تفاهات” التي قيلت في الأيام الأخيرة، بما في ذلك توجيه “تهديدات بالموت” لأسرتها وفريقها وأنها تطلب السماح لها بالخروج من المستشفى بدعوى أنها دخلتها عنوة.

وقالت سبيرز “إنني أحاول أن أحصل على وقت لنفسي”، مشيرة إلى أنها ستسعى لـ”تقديم الافضل” وأنها “قوية” وطالبت بالقليل من “الخصوصية لمعالجة الأمور القاسية” في حياتها في الوقت الراهن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً