محمد بن راشد يبحث مع الرئيس المصــري العلاقات الثنائيـة ومسـتجدات الأوضاع الإقليمية

محمد بن راشد يبحث مع الرئيس المصــري العلاقات الثنائيـة ومسـتجدات الأوضاع الإقليمية

محمد بن راشد والسيسي بحثا العلاقات الأخوية وما تشهده حالياً من تطور لافت. وام التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على هامش ترؤس سموه وفد الدولة المشارك في منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي، المقام في العاصمة الصينية بكين، رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة عبدالفتاح…



محمد بن راشد والسيسي بحثا العلاقات الأخوية وما تشهده حالياً من تطور لافت.

وام

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على هامش ترؤس سموه وفد الدولة المشارك في منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي، المقام في العاصمة الصينية بكين، رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة عبدالفتاح السيسي.

تناول اللقاء بحث العلاقات الأخوية الإماراتية المصرية، وما تشهده حالياً من تطور لافت على الصعد كافة، وآليات توسيع آفاق الشراكة في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والتكنولوجية، وسبل النهوض بمختلف مسارات التعاون إلى مستويات أرقى، واكتشاف مزيد من الفرص لزيادة تبادل الخبرات والتجارب، لاسيما في مجالات تطوير العمل الحكومي والتنمية الاقتصادية، بما يحقق مصلحة الدولتين والشعبين الشقيقين.

كما بحث اللقاء مستجدات الأوضاع في المنطقة، وأهم التطورات على الساحتين العربية والدولية، في ضوء توافق الرؤى حول مجمل القضايا محل الاهتمام المشترك، وسبل التصدي لأبرز التحديات التي تواجهها المنطقة خلال المرحلة الراهنة، وما تستدعيه من تضافر الجهود في إيجاد الحلول التي تضمن للأمة العربية الأمن والاستقرار، وتؤمّن لشعوبها مستقبلاً تنعم فيه بالرخاء والسلام.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال اللقاء عن تقدير دولة الإمارات للمواقف المصرية الثابتة تجاه مجمل القضايا المصيرية المتعلقة بالمنطقة العربية، إيماناً بأهمية العمل المشترك في الوقوف بحزم في وجه التحديات الراهنة على تنوع أشكالها.

وأشاد سموه بجهود التطوير والتنمية التي تشهدها مصر في شتى المجالات، بقيادة الرئيس السيسي، وفي مقدمتها توجهات التنمية الاقتصادية، والعمل على رفد الاقتصاد المصري بمزيد من مقومات القوة والنمو، وكذلك الاهتمام بدور المرأة، والحرص على توسيع مشاركتها في منظومة البناء والتطوير وعلى كل المستويات بما في ذلك التمثيل البرلماني بمنح المرأة نسبة لا تقل عن 25% من عضوية مجلس النواب المصري، متمنياً سموه لمصر الشقيقة، قيادةً وشعباً، المزيد من التقدم والازدهار.

ومن جانبه، أشاد الرئيس المصري بالدور المحوري لدولة الإمارات، ودعمها المتواصل للقضايا الإقليمية الهادفة إلى تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، والسعي المستمر نحو تحقيق التقدم والتنمية للشعوب، لافتاً إلى تقديره الكبير للدور الإماراتي الداعم لكل القضايا العربية، الذي يعكس حرص الإمارات التاريخي على الوقوف بجانب أشقائها في كل الأوقات.

كما أشاد الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالتقدّم الكبير الذي تشهده دولة الإمارات في مجالات الاستثمار والتكنولوجيا والتميز الحكومي وعلوم المستقبل، وقال إن دولة الإمارات بفضل رؤيتها المستقبلية الطموحة تمكنت من التحول إلى مثال رائد في مجال التنمية ليس فقط على مستوى المنطقة، ولكن على مستوى العالم أجمع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً