أردوغان: الأرمن عصابات وقتلهم على يد العثمانيين “مبرّر”

أردوغان: الأرمن عصابات وقتلهم على يد العثمانيين “مبرّر”

اتهم رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، الرئيسَ التركي رجب طيب أردوغان بإهانة الأرمن، ونشر وتعزيز خطاب الكراهية في العالم من خلال تبريره الجرائم التي اقترفت ضد الأرمن على يد الإمبراطورية العثمانية. وقال باشينيان، عبرموقع تويتر، الخميس، إن “التعليقات التي أدلى بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس 24 أبريل (نيسان) اليوم الذي تحيي فيه أرمينيا ذكرى الإبادة …




رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان (أرشيف)


اتهم رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، الرئيسَ التركي رجب طيب أردوغان بإهانة الأرمن، ونشر وتعزيز خطاب الكراهية في العالم من خلال تبريره الجرائم التي اقترفت ضد الأرمن على يد الإمبراطورية العثمانية.

وقال باشينيان، عبرموقع تويتر، الخميس، إن “التعليقات التي أدلى بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس 24 أبريل (نيسان) اليوم الذي تحيي فيه أرمينيا ذكرى الإبادة الجماعية التي راح ضحيتها مليون ونصف شخص، إهانة مطلقة للشعب الأرمني وللإنسانية وخطاب كراهية مبالغ فيه”، حسب ما ذكر موقع “أحوال تركية”

وأشار إلى أن وصف الشعب الأرمني وقت الإمبراطورية العثمانية بـ”العصابات الأرمنية وأعوانها” وتبرير جرائم القتل هو “مستوى جديد من الإنكار”.

وتصر أنقرة على نفي الاتهام بإبادة الأرمن، وتؤكد أنهم “قُتلوا في اشتباكات مع القوات العثمانية بعد أن انحازت المجموعات الأرمنية للجيش الروسي الغازي في ذلك الوقت”.

ويقول أردوغان إن “ترحيل الأرمن كان مبرراً” في 1915.

وجاءت تعليقات الرئيس التركي في يوم إحياء ذكرى التهجير الجماعي والقتل الذي تعرض له نحو 1.5 مليون أرمني بين 1915 و1916 على يد الإمبراطورية العثمانية.

وقال أردوغان: “كان من بين المهجرين “أرمنية وأنصارهم الذين قتلوا السكان المسلمين، ومن بينهم نساء وأطفال وكبار السن في شرق الأناضول”.

وفي هذا السياق هاجم أردوغان فرنسا، الأربعاء، متهماً إياها بالإبادة الجماعية في رواندا، والجزائر، في الوقت الذي تستعد فيه باريس لإحياء اليوم الوطني لإحياء ذكرى الإبادة الأرمنية للمرة الأولى.

وقال أردوغان: “إنها فرنسا مجدداً التي ذبحت مئات الآلاف في إبادة جماعية بالجزائر”.

وأعلنت فرنسا تحديد يوم وطني لإحياء ذكرى الإبادة الجماعية سنوياً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً