تعرف على أبرز نجوم هوليوود المهتمين بالقضايا البيئية

تعرف على أبرز نجوم هوليوود المهتمين بالقضايا البيئية

تتصدر القضايا البيئية والمناخية اهتمامات عدد كبيرمن نجوم هوليوود، ويظهر ذلك جلياً من خلال جهودهم المستمرة ابتداءً من التبرع بعشرات الملايين إلى المنظمات غير الربحية المعنية بقضايا التلوث البيئي والمناخي، وحتى تأسيس مؤسساتهم الخاصة للتوعية بممارسات أكثر استدامة وحفاظاً على كوكب الأرض. ونورد في السطور التالية عدد من نجوم هوليوود المعروفين باهتمامهم بأمور البيئة، احتفالاً بالذكرى السنوية ليوم الأرض…




ليوناردو دي كابريو


تتصدر القضايا البيئية والمناخية اهتمامات عدد كبيرمن نجوم هوليوود، ويظهر ذلك جلياً من خلال جهودهم المستمرة ابتداءً من التبرع بعشرات الملايين إلى المنظمات غير الربحية المعنية بقضايا التلوث البيئي والمناخي، وحتى تأسيس مؤسساتهم الخاصة للتوعية بممارسات أكثر استدامة وحفاظاً على كوكب الأرض.

ونورد في السطور التالية عدد من نجوم هوليوود المعروفين باهتمامهم بأمور البيئة، احتفالاً بالذكرى السنوية ليوم الأرض:

بن أفليك
شارك الممثل بن أفليك بتأسيس الجمعية الخيرية “مبادرة شرق الكونغو” عام 2010، والتي يسعى من خلالها لزيادة الوعي بالموارد الطبيعية المهددة في المنطقة. وتدور المبادرة حول تعزيز السلوكيات البيئية المجتمعية للوصول إلى مجتمع أكثر استدامة ونجاحاً في منطقة شرق الكونغو، وذلك بحسب ما تشير رؤية وأهداف المبادرة عبر موقعها الالكتروني. كما يتعاون بن أفليك من خلال جمعية “شرق الكونغو” الخيرية مع منظمة “water.org”، التي أسسها النجم مات ديمون بهدف دعم مبادرات المياه النظيفة في أفريقيا.

جيمس كاميرون
يعد المخرج جيمس كاميرون من أبرز المدافعين عن قضايا التغير المناخي، لاسيما بعدم موقفه الأخير الذي اتخذه ضد الرئيس دونالد ترامب، في أعقاب تصريحاته عن التغير المناخي ووصفه للاحتباس الحراري بأنه خدعة، حيث دحض تلك الادعاءات من خلال فيلم وثائقي بعنوان “Not Reality TV”. كما أشار كاميرون إلى أن سبب إصداره للفيلم عام 2016، كان لإظهار حقيقة التغير المناخي من خلال إبراز التأثيرات والمخاطر الحقيقة التي يشهدها كوكب الأرض بسبب ذلك، واصفاً التغير المناخي بالتهديد الحقيقي على مستقبل البشرية.

ليوناردو دي كابريو
قطع النجم الهوليوودي ليوناردو دي كابريو أشواطاً كبيراً في مجال التوعية البيئة والحفاظ على الأرض، لتمنحه الأمم المتحدة لقب سفير السلام التابع للأمم المتحدة من أجل تغير المناخ. وتجاوزت جهوده المشاركة في الخطابات التوعوية، بل تتعداها لإنفاق مبالغ كبيرة من خلال جمعيته الخيرية للحفاظ على الحياة البرية ومكافحة تغير المناخ. كما أعلن دي كابريو العام الماضي، تخصيص بعض استثماراته مع العلامة التجارية “Allbirds”، لإنتاج أحذية صديقة للبيئة مصنوعة من قصب السكر بدلاً من المواد البلاستيكية.

مات ديمون
شارك النجم مات ديمون في تأسيس مؤسسة ًwater.org” غير الربحية، بهدف دعم ممارسات التي تساهم في توفير آليات للحصول على المياه النظيفة وخدمات الصرف الصحي في البلدان النامية. وبحسب التقديرات على الموقع الالكتروني للمنظمة، ساعدت تلك المبادرة 17 مليون شخص على الحصول على مياه نظيفة. كما شارك ديمون في عدد من الأعمال السينمائية المهتمة بأمور التغير المناخي، ومنها فيلم كاميرون الوثائقي “Not a Reality TV”. ونظراً لإسهامات ديمون الواضحة التي قدمها في مجال البيئة، تم تكريمه في حفل توزيع الجوائز البيئية عام 2013.

نتالي بورتمان
تشتهر النجمة ناتالي بورتمان بالدفاع عن حقوق الحيوانات والحفاظ على البيئة الطبيعية، ولذلك اختارت أن تتبع نظام غذائي نباتي. كما شاركت بورتمان في الفيلم الوثائقي “Eating animals “عام 2018 والذي يسلط الضوء على الفظائع التي ترتكب في صناعات اللحوم حول العالم، إلى جانب تعاونها مع ماركة امريكية لإطلاق سلسلة من الأحذية مكونة من عناصر نباتية 100%، وطرحها للبيع عام 2008، وتخصيص أرباحها لصالح جمعية “The Nature Conservancy”، التي تكرث نشاطها لحماية البيئة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً