الحكومة السريلانكية: جماعة محلية متطرفة تقف وراء الهجمات الإرهابية

الحكومة السريلانكية: جماعة محلية متطرفة تقف وراء الهجمات الإرهابية

تعتقد الحكومة السريلانكية أن جماعة محلية متطرفة هي “جماعة التوحيد الوطنية” تقف وراء اعتداءات أحد الفصح الدامية التي أوقعت قرابة 300 قتيلا، وفق المتحدث الحكومي راجيثا سياراتني الاثنين.

تعتقد الحكومة السريلانكية أن جماعة محلية متطرفة هي “جماعة التوحيد الوطنية” تقف وراء اعتداءات أحد الفصح الدامية التي أوقعت قرابة 300 قتيلا، وفق المتحدث الحكومي راجيثا سياراتني الاثنين.

وأضاف سياراتني وهو أيضا وزير في الحكومة أن الحكومة تحقق فيما إذا كان للجماعة “دعم دولي”.

وبحسب وثائق اطلعت عليها وكالة فرانس برس فإن قائد الشرطة السريلانكية أصدر في 11 أبريل تحذيرا جاء فيه إن “وكالة استخبارات أجنبية” أفادت بأن جماعة التوحيد الوطنية تخطط لشن هجمات على كنائس وعلى مفوضية الهند العليا في كولومبو.

ولا يعرف الكثير عن هذه الجماعة المتشددة المتهمة بتخريب تماثيل بوذية.

وقال مصدر في الشرطة لوكالة فرانس برس إن جميع الموقوفين وعددهم 24 شخصا على خلفية الاعتداءات، ينتمون لجماعة “متطرفة” واحدة دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً