عواصم العالم تندد بالمجزرة المروعة وتؤكد تضامنها مع كولومبو

عواصم العالم تندد بالمجزرة المروعة وتؤكد تضامنها مع كولومبو

أثارت الاعتداءات التي استهدفت كنائس وفنادق فخمة في سريلانكا وأسفرت عن سقوط مئات القتلى والجرحى، موجة استنكار في العالم.

أثارت الاعتداءات التي استهدفت كنائس وفنادق فخمة في سريلانكا وأسفرت عن سقوط مئات القتلى والجرحى، موجة استنكار في العالم.

ففي الفاتيكان، عبر البابا فرنسيس عن «حزنه» بعد هذه «الاعتداءات الخطيرة» التي «سببت اليوم بالتحديد، عيد الفصح، الحزن والألم لكثير من الكنائس وأماكن التجمعات في سريلانكا».

وذكّر الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش بـ«الطابع المقدس لكل أمكنة العبادة، وأمل بإحالة مرتكبي هذه الأفعال سريعاً على القضاء». وعبر رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر عن شعوره بـ«الحزن».

وندد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتداءات «الإرهابية المروعة على الكنائس والفنادق»، مؤكداً «نحن على استعداد للمساعدة».

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه يتوقع أن يعاقب المسؤولون عن «جريمة بهذه الوحشية والكراهية ارتكبت في أوج احتفالات بعيد الفصح، بما يستحقونه».

عنف مروّع

ودانت تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا التي استعمرت سريلانكا من 1796 إلى 1948، الاعتداءات التي وصفتها بأنها «أعمال عنف مروعة»، فيما أكد وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت أنه شعر «بصدمة عميقة وبالحزن».

وكذلك دانت ألمانيا وفرنسا واسبانيا وإيطاليا وهولندا وكندا واستراليا هذه الهجمات ووصفتها بـ «الأعمال الشنيعة» و«الهجمات الإرهابية»، وأنها تعبر عن «الكراهية الدينية والتعصب اللذين ظهرا بطريقة فظيعة».

إدانات

عربياً، بعث خادم الحرميْن الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، برقية عزاء ومواساة، لرئيس جمهورية سريلانكا مايثريبالا سيريسنا؛ وقال الملك سلمان إنه يدين بكل شدة هذا العمل الإرهابي المشين، معرباً عن أحر التعازي وصادق المواساة، مع تمنياتنا للمصابين بالشفاء العاجل.

وبعث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، برقية إلى سيريسينا، أعرب فيها عن إدانته واستنكاره الشديدين للتفجيرات الإرهابية، ومثلها بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة. وأدانت الجزائر وتونس بشدة الهجمات الإرهابية في سريلانكا.

ودان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي هذه «الأعمال الإرهابية» التي «تستهدف الإنسانية كلها»، وفي الاتجاه ذاته، دانت مشيخة الأزهر في مصر الاعتداءات الدامية، وقال أحمد الطيب شيخ الأزهر، بحسب البيان، «لا أتصور آدمياً قد يستهدف الآمنين يوم عيدهم».

ودان الرئيس الفلسطيني محمود عباس الهجمات «الإجرامية والإرهابية»، وعبر عن تعازيه لأسر الضحايا. وقال إن «الإرهاب ينتشر انتشار الوباء في العالم، داعياً دول العالم للتعاون مع بعضها لاجتثاثه من جذوره، وعدم التساهل مع الجماعات العنصرية التي تحرض على العنف والكراهية».

إدانة كنيسة

وأعربت كنائس الأراضي المقدسة في فلسطين عن تضامنها مع سريلانكا. وأفاد بيان صادر في القدس المحتلة «نعبر عن تضامننا مع سريلانكا وجميع سكانها بمختلف مشاربهم الدينية والعرقية، ونصلي من أجل أرواح الضحايا نطلب الشفاء العاجل للمصابين، ونطلب من الله أن يلهم الإرهابيين كي يتوبوا عن القتل والترهيب».

وفي الأردن، رأت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات أنّ «هذه الممارسات والمذابح الإرهابيّة تعكس الفكر الظلامي البشع الذي ترفضه جميع الأديان والثقافات والقيم الإنسانيّة. وأكدت «أن هذه الحوادث البشعة تتطلب بلورة جهد دولي فاعل لمحاربة الإرهاب بمختلف أشكاله، أمنياً وفكرياً وأيديولوجياً».

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً