وزراء الخارجية العرب يرفضون أي صفقة في القدس لا تنسجم مع المرجعيات الدولية

وزراء الخارجية العرب يرفضون أي صفقة في القدس لا تنسجم مع المرجعيات الدولية

أكد وزراء الخارجية العرب في البيان الختامي لاجتماع الجامعة العربية، مساء اليوم الأحد، الإلتزام بمبادرة السلام العربية والمرجعيات الدولية لتحقيق السلام. وأكدوا في البيان الختامي التزام الدول العربية بدعم الميزانية الفلسطينية وتنفيذ قرار قمة تونس بتفعيل شبكة أمان مالية بـ 100 مليون دولار شهرياً لمواجهة الضغوط المالية والسياسية التي تتعرض لها. ودعا الوزراء العرب الفصائل الفلسطينية إلى سرعة المصالحة وتمكين …




جانب من اجتماع وزراء الخارجية العرب اليوم في القاهرة (جامعة الدول العربية)


أكد وزراء الخارجية العرب في البيان الختامي لاجتماع الجامعة العربية، مساء اليوم الأحد، الإلتزام بمبادرة السلام العربية والمرجعيات الدولية لتحقيق السلام.

وأكدوا في البيان الختامي التزام الدول العربية بدعم الميزانية الفلسطينية وتنفيذ قرار قمة تونس بتفعيل شبكة أمان مالية بـ 100 مليون دولار شهرياً لمواجهة الضغوط المالية والسياسية التي تتعرض لها.

ودعا الوزراء العرب الفصائل الفلسطينية إلى سرعة المصالحة وتمكين الحكومة الفلسطينية من تحمل مسؤولياتها كاملةً في قطاع غزة، وإجراء الانتخابات العامة في أقرب وقت ممكن.

وشدد الوزراء على احترام شرعية منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني برئاسة الرئيس محمود عباس.

وشدد الوزراء أيضاً على الالتزام باتخاذ اجراءات لحماية مدينة القدس الشرقية والحفاظ على هويتها العربية، ورفض أي صفقة تخص القضية الفلسطينية، لا تنسجم مع المرجعيات الدولية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً