الاتحاد الأوروبي بانتظار معرفة إن كانت “صفقة القرن” مخالفة للشرعية الدولية

الاتحاد الأوروبي بانتظار معرفة إن كانت “صفقة القرن” مخالفة للشرعية الدولية

قال المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي في فلسطين شادي عثمان، إن الاتحاد الأوروبي يرفض أية إجراءات أحادية اسرائيلية سواء بضم القدس الشرقية أو فرض السيادة الاسرائيلية على أي جزء من أراضي الضفة الغربية التي احتلت عام 1967. وأضاف عثمان في حديث نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، أن هناك معايير أوروبية متفق عليها، وموقف الاتحاد الأوروبي واضح من عملية السلام، وأية مفاوضات…




علم الاتحاد الأوروبي (أرشيف)


قال المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي في فلسطين شادي عثمان، إن الاتحاد الأوروبي يرفض أية إجراءات أحادية اسرائيلية سواء بضم القدس الشرقية أو فرض السيادة الاسرائيلية على أي جزء من أراضي الضفة الغربية التي احتلت عام 1967.

وأضاف عثمان في حديث نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، أن هناك معايير أوروبية متفق عليها، وموقف الاتحاد الأوروبي واضح من عملية السلام، وأية مفاوضات وفق المرجعيات القائمة على حدود الرابع من يونيو (حزيران) 1967، مع تبادل متفق عليه للأراضي، وكل ما يأتي خارج هذا الإطار مخالف للمعايير المتفق عليها والتي تؤيدها كافة الدول الاوروبية والاتحاد الأوروبي.

وحول موقف الاتحاد الأوروبي من التصريحات الأمريكية بقرب الاعلان عما يسمى بصفقة القرن، أوضح أن الاتحاد يتعامل مع المواقف والخطط بعد الاعلان عنها، فعندما أعلنت الإدارة الأمريكية عن اعترافها بالقدس ونقل سفارتها إليها، كان الموقف الاوروبي رافضاً لذلك، وإذا كانت هذه الصفقة تتعارض مع المبادئ المتفق عليها ومع مبادئ الشرعية الدولية فإن الاتحاد سينظر لها وسيكون له موقف حيالها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً