إنجاز المرحلة الأولى من الهوية الرقمية لدولة الإمارات

إنجاز المرحلة الأولى من الهوية الرقمية لدولة الإمارات

أعلنت دبي الذكية عن الانتهاء من المرحلة الأولى لمشروع “الهوية الرقمية” أول هوية وطنية رقمية لدولة الإمارات، من خلال دمج 7 جهات حكومية رائدة في دبي حتى الآن، وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات. وتتيح المرحلة الأولى للمواطنين والمقيمين والزوار إلى الإمارة، وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، إمكانية الوصول بسهولة إلى خدمات الجهات السبع…




alt


أعلنت دبي الذكية عن الانتهاء من المرحلة الأولى لمشروع “الهوية الرقمية” أول هوية وطنية رقمية لدولة الإمارات، من خلال دمج 7 جهات حكومية رائدة في دبي حتى الآن، وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات.

وتتيح المرحلة الأولى للمواطنين والمقيمين والزوار إلى الإمارة، وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، إمكانية الوصول بسهولة إلى خدمات الجهات السبع عبر الهواتف الذكية من خلال تسجيل الدخول الإلكتروني، دون الحاجة إلى زيارة مراكز الخدمة. وتضم الجهات الحكومية السبع التي يمكن للمتعاملين الوصول إليها من خلال المرحلة الأولى كلاً من: دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وشرطة دبي، ومحاكم دبي، ودائرة الأراضي والأملاك، وهيئة الصحة وإدارة الدفاع المدني بدبي.

وكانت دبي الذكية أطلقت الهوية الرقمية لدولة الإمارات في أكتوبر (تشرين الأول) 2018 بالشراكة مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، وبالتعاون مع هيئة الأنظمة والخدمات الذكية بأبوظبي، ومركز دبي للأمن الإلكتروني، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية.

دمج الجهات الحكومية
وتتولى دبي الذكية مسؤولية دمج الجهات الحكومية المحلية في الهوية، من خلال مراحل متتالية. أما فيما يتعلق بالإمارات الأخرى والجهات الحكومية الاتحادية، فقد حددت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات الجهات التي تنوي دمجها قريباً. ويكمن الهدف النهائي في دمج جميع الجهات الحكومية المحلية والاتحادية بالكامل في الهوية الرقمية لدولة الإمارات.

وقال مدير عام الدفاع المدني بدبي اللواء خبير راشد ثاني المطروشي: “تحرص الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي أن تكون رائدة في خدماتها الرقمية الذكية التخصصية ذات الصلة المباشرة بحماية الأرواح والممتلكات والبيئة، عبر توظيف التكنولوجيا المتقدمة في جميع تلك الخدمات، بهدف إسعاد المتعاملين من خلال تحقيق الربط والتكامل الرقمي مع الشركاء الحكوميين تحت مظلة مؤسسة حكومة (دبي الذكية) لتكون دبي في مقدمة المدن الذكية في العالم.

تمكين العمل الحكومي
وأضاف “يعد الدخول الموحد بالهوية الرقمية لدولة الإمارات، ودمج جميع الجهات الحكومية المحلية والاتحادية بالكامل في بيئة رقمية ذكية، وتمكين المستخدمين بخطوات بسيطة من الدخول الموحد عبر الهوية الرقمية لجميع الخدمات الرقمية التي تقدمها أي جهة حكومية بالدولة، ركيزة أساسية لتمكين العمل الحكومي من التحول الرقمي وتجاوز المعاملات الورقية وإسعاد الناس بتوفير الوقت والجهد وتحقيق أفضل النتائج وفق معايير التنافسية العالمية للمدن الذكية”.

بدوره أكد المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية وسام لوتاه، أن الهوية الرقمية لدولة الإمارات، تشكل ركيزة أساسية في عملية تمكين العديد من مبادرات التحول الرقمي، سواء على المستوى المحلي أو الاتحادي، كما تدعم تحقيق مستهدفات استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية لصناعة مستقبل أكثر تطوراً للخدمات الحكومية، بحيث تكون خالية تماماً من المعاملات الورقية، وتتلاءم بشكل مثالي مع معايير المدن الذكية العالمية.

وأضاف “قطعت دبي الذكية شوطاً مهماً في مسيرتها نحو بناء أسعد وأذكى مدينة على وجه الأرض، من خلال توظيفها للتكنولوجيا المتقدمة بشكل مكثف في جميع مجالات الحياة اليومية، وعبر تقديم خدمات وتجارب استثنائية للناس، تسهم في توفير الوقت والجهد وتكرس مفهوم الحكومة الذكية، وذلك ترجمة لأهداف استراتيجية الدولة للتحول الرقمي الشامل”.

خطة مستقبلية
وأشار لوتاه إلى أن ما تحقق اليوم من ربط بدخول موحد لسبع جهات حكومية حيوية في إمارة دبي ضمن الهوية الرقمية، هو مرحلة أولى في خطة مستقبلية شاملة، لتمكين المستخدمين من الدخول الموحد عبر الهوية الرقمية لجميع الخدمات الرقمية التي تقدمها أي جهة حكومية بالدولة، منوهاً إلى دور التعاون الحكومي المشترك في تسريع تحقيق هذا الهدف، وتوسيع نطاق خدمات الحكومة الإلكترونية على المستوى الاتحادي.

من جانبه، قال نائب مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات – قطاع الحكومة الذكية بالإنابة سالم الحوسني، إن “العمل الحكومي المشترك قد أثبت أنه مفتاح تحقيق الإنجازات الوطنية في مختلف المشاريع المندرجة ضمن مسيرة التحول الرقمي. ونحن جميعاً نعمل وفق توجيهات قيادتنا الرشيدة بأن تكون الحكومة الذكية مشروعاً شاملاً للجهات الاتحادية والمحلية على السواء، بما يوفر للمتعاملين تجربة متكاملة وتفاعلية وسعيدة. من هنا فإن التعاون بين الهيئة وبين دبي الذكية في إنجاز المرحلة الأولى من الهوية الرقمية لدولة الإمارات، يعدّ نموذجاً مبشراً، ونتوقع أن يؤدي إلى المزيد من النتائج والإنجازات في المرحلة المقبلة”.

ويمكن للمستخدمين التسجيل في “الهوية الرقمية لدولة الإمارات”، عبر تحميل التطبيق الخاص بها من متاجر تطبيقات أنظمة أندرويد وأبل، والاشتراك عن طريق ثلاث خطوات بسيطة تتضمن، مسح بطاقة الهوية الإماراتية الخاصة بهم، ثم التحقق من رقم الهاتف المحمول وعنوان البريد الإلكتروني الخاص بكل متعامل، وأخيراً تحديد رمز دخول خاص بالتطبيق. ويمكن لمستخدمي DubaiID و Smart Pass تحويل حساباتهم الحالية بسهولة من خلال التطبيق، لإكمال عملية التحقق والحصول على إمكانات التوقيع الرقمي المتاحة. كما يمكن لجميع المستخدمين زيارة أقرب منفذ تسجيل لتأكيد هويتهم الرقمية والحصول على التوقيع الإلكتروني من خلال التطبيق. علماً بأن منافذ التسجيل متوفرة في مختلف أنحاء الدولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً