قتلى وجرحى بتفجير انتحاري في كابول

قتلى وجرحى بتفجير انتحاري في كابول

قتل نحو 7  أشخاص وأصيب أخرون في تفجير وهجوم مسلح استهدف مبنى وزارة الاتصالات وسط كابول أمس، ما قوّض أسابيع من الهدوء النسبي في العاصمة الأفغانية.

قتل نحو 7 أشخاص وأصيب أخرون في تفجير وهجوم مسلح استهدف مبنى وزارة الاتصالات وسط كابول أمس، ما قوّض أسابيع من الهدوء النسبي في العاصمة الأفغانية.

ونفت طالبان «أي علاقة لها» بالهجوم الذي أدى إلى احتجاز نحو ٢٨٠٠ شخص في المبنى المرتفع ساعات في بداية يوم العمل الأسبوعي في أفغانستان.

وقال المسؤول الأمني في كابول أمان الدين شريعتي إن «المعلومات لدينا هي أن أربعة مهاجمين تموضعوا قرب وزارة الاتصالات وخاضوا اشتباكات مع قوات الأمن الأفغانية». ولاحقاً أعلنت وزارة الداخلية انتهاء الهجوم.

وكتبت الوزارة بعد نحو ست ساعات من حصار المبنى: «الهجوم على مكتب البريد المركزي: انتهاء العمليات. قُتل جميع الانتحاريين وتم إنقاذ أكثر من ٢٨٠٠ موظف مدني».

وكان الموظفون المحتجزون داخل المبنى المؤلف من ثمانية طوابق، الذي يُعتقد أنه الأعلى في كابول، انتقلوا إلى الطوابق العليا أثناء الاشتباك بين المسلحين وقوات الأمن.

وذكرت امرأة أنها كانت بين مجموعة من نحو 30 شخصاً في الطابق العاشر عند بدء الهجوم، وبعد ذلك تم إبلاغها بالانتقال إلى الطابق الـ18 مع اشتداد إطلاق النار. وأنقذ رجال الكوماندوس جميع الموظفين عند انتهاء القتال.

إلى ذلك، أعلنت الهيئة الوطنية الأفغانية لإدارة الكوارث أن الأمطار الغزيرة والفيضانات السريعة التي اجتاحت 23 إقليماً أودت بحياة 247 شخصاً العام الجاري.

وقال الناطق باسم الهيئة حشمت خان بهادوري إن الفيضانات، التي بدأت في 20 فبراير الماضي واستمرت حتى الشهر الجاري، خلّفت 300 مصاب آخرين على الأقل. وأضاف بهادوري أن 15 شخصاً آخر فُقدوا في الفيضانات. وتابع بهادوري أن نحو 30 ألف منزل ونحو 400 كيلومتر من طرق الأسفلت قد تضررت، كما نفق أكثر من عشرة آلاف حيوان من جراء الفيضانات في الشهرين الماضيين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً