بن فليس يرفض المشاورات مع الرئيس الجزائري

بن فليس يرفض المشاورات مع الرئيس الجزائري

وجه رئيس حزب “طلائع الحريات” المعارض، ورئيس الحكومة الجزائري الأسبق علي بن فليس، اليوم السبت، رسالة حادة اللهجة إلى الرئيس الجزائري عبد القادر بن صالح، رداً على الدعوة التي وجهت إليه من قبل الرئاسة بشأن اللقاء التشاوري حول إحداث هيئة وطنية لتحضير الانتخابات الرئاسية وتنظيمها، وأعلن بن فليس فيها عن رفضه الاستجابة للدعوة، ومقاطعة اجتماع يوم…




رئيس الحكومة الجزائري الأسبق علي بن فليس (أ ف ب)


وجه رئيس حزب “طلائع الحريات” المعارض، ورئيس الحكومة الجزائري الأسبق علي بن فليس، اليوم السبت، رسالة حادة اللهجة إلى الرئيس الجزائري عبد القادر بن صالح، رداً على الدعوة التي وجهت إليه من قبل الرئاسة بشأن اللقاء التشاوري حول إحداث هيئة وطنية لتحضير الانتخابات الرئاسية وتنظيمها، وأعلن بن فليس فيها عن رفضه الاستجابة للدعوة، ومقاطعة اجتماع يوم 22 أبريل(نيسان) الحالي.

وجاء في نص رسالة بن فليس لرئيس الدولة عبد القادر بن صالح: “أبلغكم بأنني لن أشارك في المشاورات المزمع تنظيمها من طرف رئاسة الدولة و التي دعوتموني إليها. إنني كمواطن أتقاسم مع شعبنا كل مطالبه الشرعية والعادلة..”، وفق ما أورد موقع “TSA عربي”، اليوم السبت.

وطعن بن فليس في جدوى تلك المحادثات في المرحلة الحالية، قائلاً، إن “هذه المشاورات تستبق الأحداث مغالطة وتغليطاً، وهي خارج موضوع الساعة، كما أنها عكسية الجدوى وتستبق الأحداث مغالطة وتغليطاً أيضاً، لأن شعبنا يرى فيها، لامحالة، محاولة يائسة أخرى لتجنب الاستجابة الفعلية لمطالبه الحقيقية”.

كما أشار بن فليس، إلى أن تلك المحادثات تعكس “مدى الهوة التي باتت تفصل بين الحكامة السياسية الراهنة للبلد وسائر الشعب الجزائري.. والتباعد الصارخ في الاتجاه بين هذه الحكامة السياسية والثورة الديموقراطية السلمية التي تتقدم بخطى ثابتة في بلدنا”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً