بالفيديو | بيرو: حريق هائل في منطقة شهدت مصرع 300 شخص

بالفيديو | بيرو: حريق هائل في منطقة شهدت مصرع 300 شخص

embedded content اندلع حريق هائل في منطقة تجارية بالعاصمة البيروانية ليما، في نفس المنطقة التي شهدت حادثاً مشابها في 2001 أسفر عن مصرع ما يقرب من 300 شخص، على الرغم من عدم وجود أنباء حتى الآن عن سقوط ضحايا نتيجة الحادث الأخير. وأكدت مصادر محلية أن الحريق اندلع الجمعة الساعة 17:30 بالتوقيت المحلي (22:30 ت ج) لأسباب لم يتم التعرف عليها…





اندلع حريق هائل في منطقة تجارية بالعاصمة البيروانية ليما، في نفس المنطقة التي شهدت حادثاً مشابها في 2001 أسفر عن مصرع ما يقرب من 300 شخص، على الرغم من عدم وجود أنباء حتى الآن عن سقوط ضحايا نتيجة الحادث الأخير.

وأكدت مصادر محلية أن الحريق اندلع الجمعة الساعة 17:30 بالتوقيت المحلي (22:30 ت ج) لأسباب لم يتم التعرف عليها حتى الآن.

ووقع الحريق بمنطقة تجارية معروفة باسم “ميسا ردوندا” في مبنى به معرض، وعلى ما يبدو كان به مخزن يحتوي على منتجات تنظيف قابلة للاشتعال.

وأوضح المركز القومي لعمليات الطوارئ أنها أرسلت العديد من وحدات الإطفاء وسيارات الإسعاف لمكان الحادث، في حين تولت الشرطة الوطنية أعمال “النظام والأمن” نظراً لأنه في وقت الحادث كان هناك أعداد كبيرة من التجار والعمال الذين كانوا يحاولون إنقاذ بضائعهم.

وأشار المسؤول بالدفاع المدني البيرواني، خوان خيريبالدي، إلى أن رجال الإطفاء والشرطة تمكنوا من إجلاء العديد من الأشخاص.

وبعدها بقليل، أعلن رئيس البلاد، مارتين فيزكارا أن رجال الإطفاء تمكنوا من حصر موقع الحريق للحيلولة دون انتشاره، لكنه حذر من أن أعمال الإطفاء مستمرة لإخماد النيران بشكل تام.

وقال الرئيس عقب زيارة موقع الحادث إن “الجهد الجدير بالثناء الذي يقوم به رجال الإطفاء دائماً، نجح في حصر الحريق، ولكن هذا لا يعني أنه تمت السيطرة عليه، بل يعني حجزه في محيط محدد لإخماده”.

وعقب تفقده الموقع، أكد فيزكارا وجود 200 رجل إطفاء و350 شرطي وثماني سيارات إسعاف بالمنطقة، مشيراً إلى أن الحادث، رغم وقوعه يوم الجمعة الذي تكثر به الحركة في ميسا ردوندا، لم يتسبب لحسن الحظ في سقوط ضحايا.

يشار إلى أن نفس هذه المنطقة، تعرضت في 29 ديسمبر (كانون الأول) 2001 لحريق هائل تسبب في مصرع ما يقرب من 300 شخص، في أكبر مأساة شهدتها بيرو في تاريخها الحديث.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً