بالفيديو: مطلوب دولياً يظهر مجدداً إلى جانب قوات الوفاق في طرابلس

بالفيديو: مطلوب دولياً يظهر مجدداً إلى جانب قوات الوفاق في طرابلس

embedded content ظهر الملاحق من قبل مكتب النائب العام الليبي والمدرج على قائمة عقوبات مجلس الأمن الدولي بتهمة الاتجار بالبشر، عبدالرحمن الميلادي الملقب بـ”البيدجا”، مجدداً مع مسلحين آخرين وهم يقاتلون إلى جانب قوات حكومة الوفاق في طرابلس. وبحسب ما أورده موقع “المرصد” الليبي، ظهر عبد الرحمن الميلادي، مجدداً قبل يومين إلى جانب مسلحين آخرين وهم يقاتلون في ضمن الميليشيات…





ظهر الملاحق من قبل مكتب النائب العام الليبي والمدرج على قائمة عقوبات مجلس الأمن الدولي بتهمة الاتجار بالبشر، عبدالرحمن الميلادي الملقب بـ”البيدجا”، مجدداً مع مسلحين آخرين وهم يقاتلون إلى جانب قوات حكومة الوفاق في طرابلس.

وبحسب ما أورده موقع “المرصد” الليبي، ظهر عبد الرحمن الميلادي، مجدداً قبل يومين إلى جانب مسلحين آخرين وهم يقاتلون في ضمن الميليشيات الداعمة لحكومة الوفاق في العاصمة الليبية طرابلس.

وأظهرت مقاطع تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي، البيدجا مع مقاتلين في أحد محاور جنوب طرابلس.

والتقطت صورة للميلادي (32 سنة) ـ الذي يعمل قائد حرس السواحل التابع لحكومة الوفاق بمدينة الزاوية ـ مع مجموعة من المسلحين، التابعين لكتيبة القيادي شعبان هدية، المكنى بـ”أبو عبيدة الزاوي”، المحسوب على الجماعة الليبية المقاتلة، التي يترأسها عبد الحكيم بلحاج المقيم في تركيا، بالقرب من مطار طرابلس العالمي.

وبحسب الموقع، كان الميلادي ظهر لأول مرة منذ معاقبته دولياً في صورة تداولتها صفحات داعمة لمسلحي المجلس الرئاسي مع مجموعة مسلحة أمام مدرعة للمجلس العسكري الزاوية قرب مطار طرابلس في 8 أبريل (نيسان) الجاري متحدياً بشكل واضح قرارات مجلس الأمن الدولي وأوامر القبض والإحضار الصادرة عن النائب العام الليبي.

وأصدر مجلس الامن الدولي يوم 7 يونيو (حزيران) 2018 قراراً بشأن فرض عقوبات على 4 ليبيين و2 من دولة إرتيريا متورطين في الاتجار بالبشر ونقل المهاجرين غير الشرعيين من افريقيا إلى أوروبا والولايات المتحدة عبر ليبيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً