«الأوقاف» تدعو إلى الصفح والتسامح إلكترونياً

«الأوقاف» تدعو إلى الصفح والتسامح إلكترونياً

أكدت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أهمية التعامل بالتسامح بين البشر بعضهم بعضاً، والتحلي بصفات الصفح والمغفرة.

  • هيئة الشؤون الإسلامية تؤكد أن الله خلق البشر ليتعارفوا. من المصدر



أكدت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أهمية التعامل بالتسامح بين البشر بعضهم بعضاً، والتحلي بصفات الصفح والمغفرة.

وقالت في تغريدات نشرتها، أخيراً، على موقعها الإلكتروني: «من كان بينه وبين أحد خلاف فليبادر إلى مسامحته؛ ليفوز بمغفرة الله تعالى، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا غفر لهما قبل أن يفترقا)»، مشيرة إلى أن الاختلاف بين البشر آية ربانية، وسنة كونية، فقد قال الله سبحانه: (ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم)، أي: ولا يزال الاختلاف بينهم في أديانهم ومعتقداتهم، ومذاهبهم وآرائهم.

وذكرت أن الله عز وجل نادى البشرية جمعاء أن يتعارفوا ويتواصلوا ليحصل بينهم التعاون والتعايش، فقال سبحانه: (يا أَيُّهَا النّاس إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إنّ أكرمكم عند الله أتقاكم إنّ الله عليم خبير)، لافتة إلى أن من أسباب المغفرة الإحسان إلى الناس، فالله عز وجل يغفر للمحسن في معاملاته، والسهل اللين في أقواله وأفعاله، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «غفر الله لرجل كان قبلكم، كان سهلاً إذا باع، سهلاً إذا اشترى، سهلاً إذا اقتضى».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً