«تطوير البنية التحتية»: خمسة مشاريع بكلفة 482 مليون درهم

«تطوير البنية التحتية»: خمسة مشاريع بكلفة 482 مليون درهم

تنفذ وزارة تطوير البنية التحتية 5 مشاريع مهمة، تتضمن مشاريع مباني حكومية وطرقا اتحادية، بقيمة 482 مليون درهم، وذلك ضمن خطتها الاستراتيجية في المنطقة الشرقية بإمارة الفجيرة ومدينتي خورفكان وكلباء في إمارة الشارقة. ومن جانبها أكدت المهندسة حليمة الشحي، مديرة المنطقة الشرقية بالوزارة أن الوزارة حريصة على إنجاز مشاريع طرق وبنية تحتية مبتكرة تواكب كافة المعايير العالمية بما يخدم التوجه القائم …

emaratyah

تنفذ وزارة تطوير البنية التحتية 5 مشاريع مهمة، تتضمن مشاريع مباني حكومية وطرقا اتحادية، بقيمة 482 مليون درهم، وذلك ضمن خطتها الاستراتيجية في المنطقة الشرقية بإمارة الفجيرة ومدينتي خورفكان وكلباء في إمارة الشارقة.
ومن جانبها أكدت المهندسة حليمة الشحي، مديرة المنطقة الشرقية بالوزارة أن الوزارة حريصة على إنجاز مشاريع طرق وبنية تحتية مبتكرة تواكب كافة المعايير العالمية بما يخدم التوجه القائم على استدامة المشاريع ومطابقتها للمعايير البيئية المنبثقتين من استراتيجية وتوجه دولة الإمارات، وقيادتها الرشيدة.
وشددت على أن مشاريع البنية التحتية التي تشرف على تنفيذها الوزارة وبفضل الخبرات المتراكمة والتوجيهات السديدة للقيادة باتت مثالاً يحتذى به عالمياً، بتطبيقها أفضل الممارسات العالمية.

الطرق.. تأهيل وتطوير

وقالت مديرة المنطقة الشرقية، إن المشاريع تتضمن إعادة تأهيل وتطوير ورفع كفاءة 3 مشاريع لطرق رئيسية بكلفة إجمالية للمشاريع 420.7 مليون درهم، منها إنجاز ما يزيد على 46% من مشروع صيانة وتطوير ورفع كفاءة طريق حمد بن عبدالله بالفجيرة، الذي تبلغ كلفته الإجمالية 192 مليون درهم، ومن المتوقع إنجازه مطلع العام المقبل 2021.
وأكدت أن المشروع الذي تشرف على تنفيذه الوزارة ضمن برنامجها الاستثماري، يعتبر من المشاريع المهمة، لحاجة الطريق الماسة للتطوير ورفع الكفاءة، حيث تتضمن أعمال المشروع، إعادة هيكلة وتوسعة وتحديث الطريق، الأمر الذي يزيد من قدرتها الاستيعابية، ويسهم في تنظيم حركة المركبات من وإلى المواقف الجانبية على الطريق، وتوفير طريق خدمة في الأماكن الممكنة لذلك.
وأضافت: أن المشروع يشتمل على إعادة تأهيل وتطوير ورفع كفاءة شارع حمد بن عبدالله، وهو استكمال امتداد شارع الشيخ خليفة E99 حتى كورنيش الفجيرة، حيث يمر الطريق بمركز المدينة في الفجيرة، وتطل عليه الأبراج والفنادق الرئيسية في الفجيرة، والمصارف والجامعة ومبنى الاتصالات وغيرها، وتتفرع منه الشوارع الرئيسة المؤدية إلى المطار والميناء والمباني الحكومية الأخرى، ويشتمل المشروع على نفقين رئيسين في تقاطعي النجيمات والتأمين مع تقاطعات محكومة ب 3 إشارات ضوئية، و4 أنفاق عبور مشاة، وشبكة إنارة بديكورات خاصة، كما يتضمن العمل شبكة تصريف مياه الأمطار،
وأكدت: يعد المشروع من المشاريع الحيوية والاستراتيجية لشبكة الطرق الاتحادية بطول 5 كيلومترات تقريباً، وتم التصميم وفقاً لأعلى المواصفات الفنية القياسية والعالمية، كطريق مزدوج بثلاث حارات بكل اتجاه وبطاقة استيعابية تقدر ب 18 ألف سيارة يومياً، وتخفيض مدة الرحلة من طريق الشيخ خليفة للكورنيش من 15 دقيقة إلى 6 دقائق فقط، بالإضافة إلى طرق خدمية ومواقف على جانبي الطريق وطرق فرعية متقاطعة على جانبي الطريق، ويسير العمل بالصورة المطلوبة.
وأشارت إلى أن الأعمال تطلبت تحويل خدمات شبكة الكهرباء والمياه والمجاري، بالإضافة إلى شبكة الاتصالات، وكذلك كاميرات المراقبة للمرور والشرطة، إضافة إلى أن أهم الابتكارات في هذه المرحلة هو تغيير التصاميم من جسور إلى أنفاق لرفع كثافة الطريق وتحسين جمالياته.

70 % خورفكان الغربي

أوضحت أن الوزارة أنجزت ما يزيد على 68% من أعمال إنشاء مشروع طريق خورفكان الغربي، الذي تبلغ كلفته الإجمالية 169.2 مليون درهم، مشيرة إلى أن الطريق سيتم الانتهاء منه بالكامل خلال الربع الثالث من العام الجاري.
وقالت إن المشروع الذي يصل طوله إلى 5.5 كيلومترات يشتمل على تطوير ورفع كفاءة واستكمال طريق رقم E99 من شارع الشيخ خليفة وحتى تقاطع طريق يبسة بإمارة الفجيرة وحتى مدينة خورفكان وماراً عبر المنطقة الجبلية الوعرة رابطاً منطقة المديفي بمنطقة الحراي ومنطقة دبا بالفجيرة من خلال الطريق القديم. ويتكون من طريق مزدوج في كل اتجاه قابل للتوسعة إلى حارة ثالثة مستقبلاً، ويشمل نفقاً بطول 360 متراً.
ويتضمن المشروع أعمال حفر وردم لإنشاء الطريق على جدر استنادية يتراوح ارتفاعاتها بين 7 أمتار و 39 متراً، إضافة إلى إنشاء عدد من القنوات المائية والعبارات الخاصة بتصريف مياه الأمطار إلى مصبات المياه القائمة في المنطقة، وسيشمل كذلك أعمال حماية القطوعات الصخرية مع إنشاء وصلتين للطريق عند منطقتي المديفي والحراي، مع استكمال الطريق القائم من دوار النادي بالمديفي وربطه بالمشروع، فضلاً عن إقامة تقاطع حلقي من 3 دوائر انتقالية عند تقاطعه مع طريق وادي شيه الذي يجري تنفيذه حالياً، وذلك تسهيلاً لحركة المرور للقادمين للمدينة وجعلها أكثر انسيابية من كل الجهات.
وأكدت أن المشروع من المشاريع الحيوية والاستراتيجية لشبكة الطرق الاتحادية بالساحل الشرقي للدولة، وسيعزز عملية الربط بين المدن في الساحل الشرقي وصولاً إلى الطرق الشريانية الواصلة لبقية الإمارات.
وبينت أن المشروع سيسهم في تعزيز إمكانية تنقل المركبات الخفيفة والشاحنات بشكل أكثر انسيابية، حيث سيقلل من أزمنة الرحلات المستغرقة حالياً، ويقلص الطريق عند افتتاحه زمن الرحلة لأكثر من 40%، في الوقت الذي سيستوعب فيه نحو 40 ألف مركبة يومياً في كل اتجاه.
ولفتت إلى أن أهمية المشروع تتمثل في تدعيم شبكة الطرق الاتحادية، حيث سيربط طريق دبا – خورفكان – كلباء E99، بطريق الشيخ خليفة بالفجيرة E84، بالمنطقة الوسطى، عبر الربط مع طريق الشارقة – مليحة E102.
ويبدأ المشروع من شارع الشيخ خليفة، وحتى تقاطع طريق يبسة بالفجيرة، ومن ثم إلى مدينة خورفكان ليمتد عبر المنطقة الجبلية الوعرة، رابطاً منطقة المديفي بمنطقة الحراي، ومنها إلى منطقة البدية حتى مدينة دبا بالفجيرة.

المرحلة الثانية لشارع خليفة بالفجيرة

تطرقت الشحي في حديثها إلى المرحلة الثانية الخاصة بالطريق الرابط بين شارع الشيخ خليفة بالفجيرة بمركز خطم الملاحة والطريق E99، الذي بلغت نسبة الإنجاز فيه إلى 82%، وسيتم الانتهاء من تلك المرحلة وتسليم المشروع خلال الربع الثالث من العام الجاري، بكلفة تقديرية بلغت 59.8 مليون درهم.
وقالت إنه تم إجراء اختبار إنتاجية أعمال الدفان باستخدام الذكاء الاصطناعي، وذلك بواسطة الربط مع الأقمار الصناعية وأعطى ذلك نتائج فعالة، مبينة أنه سيتم اختبار ذلك في أعمال المواد الحصوية لطبقة الأساس أيضا، ولفتت إلى أن المشروع من شأنه أن يقلل كثيرا من الازدحامات المرورية في مدينة كلباء.
وبالتالي التأثير إيجابيا في التطور الحضري للمنطقة بشكل عام، خاصة أن المنطقة الشرقية تشهد تطورا عمرانيا وسياحيا متواصلا ما يستدعي معه وجود جاهزية قصوى للطرق تخدم السكان والزوار على حد سواء، وأن تحويل حركة الشاحنات إلى الطريق مستقبلا سيسهم بشكل كبير في تقليل هدر الوقت للرحلات الداخلية.
وأضافت إن الطريق الذي يقع في مدينة كلباء التابعة لإمارة الشارقة، يمثل صلة الوصل بين الطريق E99، وسلطنة عمان، ويتكون من طريق مزدوج بحارتين لكل اتجاه، فيما يبلغ طوله 7.9 كيلومترات، كما سيربط أيضا مع طريق الكورنيش بكلباء.
وأوضحت أن الأعمال الإنشائية للمشروع تشمل تنفيذ طريق مزدوج بحارتين لكل اتجاه وتوفير أكتاف داخلية وخارجية، مع توفير حيز لحارة ثالثة مستقبلية ضمن الجزيرة الوسطية، فضلا عن ذلك سيتم تنفيذ تقاطع بإشارات ضوئية، وتوفير حاجز حماية معدني على طول الجهة الداخلية للجزيرة الوسطية وعلى طول جانبي قناة تصريف مياه الأمطار.
وتطرقت إلى أن الأعمال تشمل كذلك تنفيذ شبكة إنارة الطرق، ومستلزمات السلامة المرورية من لوحات إرشادية، وعلامات الطرق، فضلا عن تنفيذ عدد 3 عبارات مياه الأمطار وقنوات تصريفها، والأعمال الأخرى ذات الصلة، بالإضافة إلى تنفيذ متطلبات الدوائر الخدمية في هذه المنطقة.
وذكرت أن مشاريع الطرق التي تنفذها الوزارة تستخدم الأسفلت المعدل بمواد البوليمر، لضمان حياة أطول لطبقات الأسفلت وتوفير الموارد والوقت في إنشاء وصيانة الطرق، كما أن هناك توجها لتعزيز الإضاءة في الشوارع على شبكة الطرق عن طريق تركيب إنارة LED التي توفر الطاقة بنسبة 50٪ على الأقل في استهلاك الكهرباء.

60.9 مليون درهم لمبان حكومية

وقالت المهندسة حليمة الشحي أن المنطقة تعمل على مشروعين لمبان حكومية تابعة لوزارة الداخلية بقيمة إجمالية تبلغ 60.9 مليون درهم، تشمل مشروع مبنى قيادة قوات الأمن الخاصة في قيراط، ومبني الدفاع المدني في مدينة كلباء.
وقالت: إن مشروعي المباني تتضمن إنجاز مشروع مبنى قيادة قوات الأمن الخاصة (الوحدة الثالثة – قيراط – الفجيرة) الذي يعد من أهم المشاريع المهمة التي تنفذها الوزارة في الوقت الحالي في إمارة الفجيرة.، وتبلغ تكلفة المشروع 49 مليون درهم.
وأوضحت أن نسبة الإنجاز في المشروع بلغت 15% من المتوقع أن ينتهي العمل في المشروع خلال الربع الثاني من عام 2020، ويضم المشروع مباني للإدارة، وللاجتماعات، ومبنى خاصاً لسكن الضباط، وآخر للتدريب، إضافة إلى البوابة الرئيسية ومباني الخدمات التي تشمل غرف المضخات وخزانات المياه والمولدات الكهربائية وغرف النفايات، فضلاً عن مواقف السيارات وغيرها».
كما بدأت المنطقة مطلع العام الجاري 2019 في تنفيذ مشروع مبنى الدفاع المدني في منطقة كلباء بكلفة إجمالية 12.4 مليون درهم، حيث بلغت نسبة الإنجاز 9% ومن المتوقع إنجاز المشروع خلال الربع الثالث من العام المقبل 2020.
والمشروع عبارة عن دور أرضي يتكون من المبنى الرئيسي يضم المبنى الدفاع المدني والآليات، ومبنى التدريب، ومبنى الخدمات إضافة إلى الأعمال الخارجية تشمل الأسوار ومواقف للسيارات.

مشاريع منجزة

كانت المنطقة الشرقية قد أنجزت مشروعين لمبان حكومية تابعة لوزارة الصحة ووقاية المجتمع بكلفة إجمالية تتجاوز 42 مليون درهم، تتضمن مشروع مبنى مركز طب الأسنان في مدينة خورفكان، حيث بلغت مدة تنفيذه 480 يوماً وفق بنود العقد مع المقاول، وبلغت تكاليفه الإجمالية 24 مليون درهم، مشيرة إلى أن المشروع الذي يعد الأول من نوعه في مدينة خورفكان، يتكون من مبنى رئيسي، و4 مبان للخدمات، ويضم المبنى الرئيسي العيادات والمختبرات والصيدلية وغرف العمليات، أما مباني الخدمات فتضم غرف المولدات الكهربائية والميكانيكية والخزانات ومواقف للسيارات.
إضافة إلى مشروع مركز الرعاية الصحية الأولية بكلباء، بقيمة إجمالية تصل إلى 18 مليون درهم، ويتكون مبنى المركز من قسم الحوادث، وقسم للأشعة، وآخر للأمومة والطفولة، وعيادتين للعيون، وعيادتين للأسنان، بالإضافة إلى صيدلية ومختبر للأسنان وغرفة تعقيم ومصلى وقاعة للتثقيف الصحي، وقاعة أخرى للمحاضرات، كما يضم المشروع مبنى آخر مخصصاً للخدمات، كما أنجزت الوزارة صيانة عدد من مشاريع الصيانة بقيمة إجمالية تصل إلى 9 ملايين درهم، من بينها صيانة مستشفى خورفكان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً