المبعوث الأمريكي لأفغانستان مستاء من انهيار اجتماع السلام

المبعوث الأمريكي لأفغانستان مستاء من انهيار اجتماع السلام

عبر مبعوث الولايات المتحدة الخاص للسلام في أفغانستان، زلماي خليل زاد اليوم الجمعة، عن خيبة أمله بعد انهيار اجتماع مرتقب بين حركة طالبان ووفد من الساسة الأفغان حيث كشف ذلك عن خلافات عميقة تعرقل جهود إنهاء الحرب. وكان من المقرر اجتماع وفد يضم 250 من الساسة الأفغان ورموز المجتمع المدني مع مسؤولين من طالبان مطلع الأسبوع،…




المبعوث الأمريكي الخاص للسلام في أفغانستان، زلماي خليل زاد (أرشيف)


عبر مبعوث الولايات المتحدة الخاص للسلام في أفغانستان، زلماي خليل زاد اليوم الجمعة، عن خيبة أمله بعد انهيار اجتماع مرتقب بين حركة طالبان ووفد من الساسة الأفغان حيث كشف ذلك عن خلافات عميقة تعرقل جهود إنهاء الحرب.

وكان من المقرر اجتماع وفد يضم 250 من الساسة الأفغان ورموز المجتمع المدني مع مسؤولين من طالبان مطلع الأسبوع، ثم ألغي الاجتماع على نحو مفاجئ أمس الخميس في ظل جدل بشأن حجم الوفد الأفغاني وتشكيلته حيث كان يضم بعض المسؤولين الحكوميين الذين قرروا الحضور بصفتهم الشخصية.

وقال خليل زاد على موقع التواصل الاجتماعي تويتر “أشعر بخيبة أمل لتأجيل المبادرة الأفغانية، أحث جميع الأطراف على انتهاز الفرصة وإعادة الأمور إلى مسارها بالاتفاق على قائمة مشاركة تتحدث بلسان جميع الأفغان”.

ووصف دبلوماسي غربي انهيار الاجتماع قبل أن يبدأ بأنه انتكاسة، وقال إنه سلط الضوء على التوترات التي تعرقل الخطوات الرامية لبدء مفاوضات سلام رسمية، وكان الاجتماع يهدف للتمهيد لمحادثات محتملة في المستقبل عن طريق خلق نوع من الألفة بين مسؤولي طالبان وممثلي الدولة الأفغانية، وعقد اجتماع مماثل في موسكو في فبراير(شباط) الماضي.

واتهم مكتب الرئيس الأفغاني أشرف غني السلطات القطرية بالمسؤولية عن إلغاء الاجتماع وقال إنهم “وافقوا على قائمة مشاركة مختلفة عن التي اقترحتها كابول مما يعني عدم احترام رغبة الأفغان”، وأضاف في بيان “هذا غير مقبول للشعب الأفغاني”.

وقال مدير مركز دراسات النزاع والعمل الإنساني سلطان بركات، المسؤول عن ترتيب عقد الاجتماع على تويتر إنه “لا يوجد خلافات بشأن جدول العمل، لكن لا يوجد اتفاق كاف بشأن المشاركة والتمثيل لإنجاح المؤتمر”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً