جمعية «واجب» تتعاون مع شرطة أبوظبي لنشر ثقافة التطوع

جمعية «واجب» تتعاون مع شرطة أبوظبي لنشر ثقافة التطوع

خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان. من المصدر وقّعت جمعية واجب التطوعية مذكرة تفاهم مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، للتعاون المشترك في مجالات التطوع والخدمات الاجتماعية وتبادل الخبرات.

url

خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان. من المصدر

وقّعت جمعية واجب التطوعية مذكرة تفاهم مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، للتعاون المشترك في مجالات التطوع والخدمات الاجتماعية وتبادل الخبرات.

وتأتي الاتفاقية انطلاقاً من رغبة الجمعية في إنشاء صيغ للتكامل في الشؤون التطوعية والعمل المجتمعي تحقيقاً لمفهوم التعاون والشراكة بين المؤسسات والهيئات والجمعيات التي تعمل في مجال خدمة المجتمع من خلال تقديم الخدمات الإنسانية والخيرية والتطوعية، وبهدف الارتقاء بنوعية تلك الخدمات للمواطنين والمقيمين في دولة الإمارات، خصوصاً على صعيد المشاركات المجتمعية.

وتهدف المذكرة مع شرطة أبوظبي إلى دعم ونشر مفاهيم وثقافة العمل التطوعي بين المتطوعين، وإمكانية الإسهام في المبادرات التطوعية التي تتعلق بنشر مفاهيم الأمن، ومنها مبادرة «كلنا شرطة».

وتستهدف الجمعية تأسيس شراكات استراتيجية مع كل مؤسسات المجتمع في جوانب العمل الإنساني والتطوعي والنشاطات والفعاليات، بما يشمل التنسيق والتعاون المشترك في أنشطة العمل العام والفعاليات المجتمعية.

وقال الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة جمعية واجب التطوعية، إن الجمعية تسعى إلى تعزيز التعاون مع المؤسسات والجمعيات الخيرية والإنسانية العاملة داخل الدولة، موضحاً أن المرحلة الحالية تشهد تأطير العلاقات بين المؤسسات والجهات الحكومية ذات النشاط المشترك والداعمة لمجال العمل الخيري والتطوعي.

وأضاف: «استطاعت الجمعية خلال فترة زمنية قصيرة توقيع مذكرات تفاهم مشتركة بين الجهات ذات العلاقة من أجل خدمة العمل التطوعي والنفع العام للمجتمع»، مشيراً إلى أن الهدف الأساسي هو إثراء العمل العام استمراراً للنهج الذي أرساه الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، الذي حوّل دولة الإمارات إلى عنوان عالمي للخير والعطاء. وتابع: «ستشهد الفترة المقبلة بناء شراكات مع جميع القطاعات الحكومية والخاصة من أجل رفع الوعي بالعمل التطوعي، للوصول إلى ترسيخ ثقافة التطوع في الإمارات».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً