الاستخبارات الروسية تحذر من “تغلغل” داعش في ليبيا

الاستخبارات الروسية تحذر من “تغلغل” داعش في ليبيا

أكد مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي ألكسندر بورتنيكوف، أنه رغم الخسائر الملموسة في سوريا والعراق، إلا أن تنظيم داعش الإرهابي لا يزال يشكل خطراً كبيراً، ولديه القدرة والنية على الانتشار والتعمق، باتجاه بلدان إفريقية، وبصورة خاصة في ليبيا. وقال بورتنيكوف خلال مؤتمر محافحة الإرهاب الدولي اليوم الخميس، “رغم الخسائر الملموسة في سوريا والعراق إلا أن تنظيم …




مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي ألكسندر بورتنيكوف (أرشيف)


أكد مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي ألكسندر بورتنيكوف، أنه رغم الخسائر الملموسة في سوريا والعراق، إلا أن تنظيم داعش الإرهابي لا يزال يشكل خطراً كبيراً، ولديه القدرة والنية على الانتشار والتعمق، باتجاه بلدان إفريقية، وبصورة خاصة في ليبيا.

وقال بورتنيكوف خلال مؤتمر محافحة الإرهاب الدولي اليوم الخميس، “رغم الخسائر الملموسة في سوريا والعراق إلا أن تنظيم داعش الإرهابي والجماعات المرتبطة به لايزال يشكل خطراً كبيراً من خلال تنظيم قواتها وفقاً لمبدأ الشبكة إذ تنتشر الخلايا المترابطة والمستقلة ذاتياً خاج حدود الشرق الأوسط إلى أوروبا ووسط وجنوب شرف آسيا كما أن جماعات كبيرة تتعمق في القارة الأفريقية ولاسيما ليبيا”، وفقاً لما ذكرته وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم الخميس.

وحذر بورتنيكوف من وجود أكثر من 1500 إهاربي محتمل في أوروبا كانوا قد تدربوا في المعسكرات الإرهابية في الشرق الأوسط وعادوا بعد ذلك إلى أوروبا، وهم على استعداد لمواصلة أنشطتهم في أوروبا.

وأضاف مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، أن “الأداة الرئيسية لتوسيع الهياكل الإرهابية الدولية هي الإرهابيون الأجانب إذ أنهم يعودون إلى بلدانهم الأصل بأعداد كبيرة أو يستقرون في دول أخرى بعد التدريب في المعسكرات الإسلامية واكتساب الخبرة القتالية فعلى سبيل المثال ووفقاً لتقديرات الخبراء فإن أكثر من 1500 إرهابي وصلوا من أصل 5 آلاف ذهبوا إلى الشرق الأوسط سابقاً”.

وأشار مدير جهاز الأمن الفيدرالي إلى أن الأشخاص المدربين في معسكرات المتشددين يعودون عن قصد إلى الدول الأوروبية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً