ألعاب التوازن للطفل في عمر 3 سنوات

ألعاب التوازن للطفل في عمر 3 سنوات

توفّر ألعاب التوازن فوائد عديدة للطفل، إلى جانب أنها تشغل وقته وتسليه عندما يكون وحيداً. ويمكن أن يبدأ الطفل بالمشي على أحد ألعاب التوازن مع بلوغه 3 سنوات. وتساعده هذه الألعاب على تدريب عضلات الساقين والخصر ومفاصل القدمين، وتنمية التوافق العصبي العضلي. وتوجد أشكال عديدة من ألعاب التوازن حسب مساحة اللعب المتوفرة في البيت. ويمكن أن تُلعب عدة ألعاب بعمود…




توجد عدة أشكال وألوان من ألعاب التوازن (تعبيرية)


توفّر ألعاب التوازن فوائد عديدة للطفل، إلى جانب أنها تشغل وقته وتسليه عندما يكون وحيداً. ويمكن أن يبدأ الطفل بالمشي على أحد ألعاب التوازن مع بلوغه 3 سنوات. وتساعده هذه الألعاب على تدريب عضلات الساقين والخصر ومفاصل القدمين، وتنمية التوافق العصبي العضلي.

وتوجد أشكال عديدة من ألعاب التوازن حسب مساحة اللعب المتوفرة في البيت. ويمكن أن تُلعب عدة ألعاب بعمود التوازن، كالتالي:

بعد إخلاء مساحة اللعب توضع عيدان التوازن بشكل دائري أو منحني، والأفضل اقتناء عدة ألوان منها. في البداية أطلب من الطفل أن يمشي فوق عمود أو عود التوازن وهو يمد ساعديه على امتدادهما.

ويمكن أن يعيد المشي وهو يضع يديه على رأسه، ويكون عليه في كل مرة أن يكمل طريقه دون أن يخطو على الأرض.

ومع وجود عيدان عديدة وألوان متنوعة للتوازن يمكنك تخطيط مسارات مختلفة الأشكال. كما يمكن إجراء مسابقات بين أكثر من طفل، ويكون الفائز هو من يكمل طريقه من دون أن يخطو خارج المسار.

وعندما تصبح اللعبة سهلة يمكنك زيادة صعوبتها بأن تطلب من الطفل أن يمشي إلى الخلف وليس إلى الأمام فقط، أو أن يمشي على أطراف أصابعه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً