هيئة تنمية المجتمع ومحاكم دبي تبحثان مشروع «مستشار السعادة»

هيئة تنمية المجتمع ومحاكم دبي تبحثان مشروع «مستشار السعادة»

الجلسة ناقشت استثمار التقنيات الحديثة في دعم الاستقرار الأسري. من المصدر نظّمت هيئة تنمية المجتمع في دبي، بالتعاون مع محاكم دبي، جلسة عصف ذهني لبحث ومناقشة مشروع «مستشار السعادة الأسري الذكي»، أحد مشروعات النسخة الثانية من مبادرة «10X»، وذلك بمشاركة شخصيات قيادية من المبادرة، وعدد كبير من الاختصاصيين والاستشاريين في مجال الإرشاد الاجتماعي والإصلاح الأسري.

بهدف توفير حلول استباقية واستشارات اجتماعية على مدار الساعة



الجلسة ناقشت استثمار التقنيات الحديثة في دعم الاستقرار الأسري. من المصدر

نظّمت هيئة تنمية المجتمع في دبي، بالتعاون مع محاكم دبي، جلسة عصف ذهني لبحث ومناقشة مشروع «مستشار السعادة الأسري الذكي»، أحد مشروعات النسخة الثانية من مبادرة «10X»، وذلك بمشاركة شخصيات قيادية من المبادرة، وعدد كبير من الاختصاصيين والاستشاريين في مجال الإرشاد الاجتماعي والإصلاح الأسري.

وتضمنت الجلسة مناقشة فكرة المشروع وأهدافها، وأهمية استثمار التقنيات الحديثة في دعم الاستقرار الأسري، وتوفير خدمة الاستشارات الأسرية بشكل أكثر بساطة ومواءمة لخصوصية وطبيعة احتياجات المستفيدين.

ويعد «مستشار السعادة الأسري الذكي»، أحد أبرز مشروعات مبادرة «10X»، التي تشارك هيئة تنمية المجتمع ومحاكم دبي في تطبيقها، بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية، حيث يسخّر المشروع تقنيات الذكاء الاصطناعي لمصلحة الاحتياجات الأسرية، وتوفير خدمات الاستشارات الأسرية في جميع الأوقات بكفاءة عالية مبنية على خبرات متراكمة وأطر علمية متقدمة وخصوصية تامة.

وقالت مديرة إدارة الاستثمار والمسؤولية المجتمعية في الهيئة رئيسة فريق «10X» في الهيئة، فاطمة بطي المهيري، إن المشروع يوفر مستشاراً أسرياً على مدار الساعة لكل أفراد الأسرة، الزوجين والأطفال، يقدم خدمات إرشاد اجتماعي وحلول للتحديات الأسرية، مبنية على فهم مشكلاتهم وتحليل شخصياتهم، كما يوفر خططاً مناسبة لتدريبهم وتأهيلهم اجتماعياً لتجاوز هذه التحديات، ومتابعة حالاتهم بشكلٍ دوري لضمان استقرارهم وتوفير الدعم اللازم عند الحاجة.

وتابعت «نعمل بالتعاون مع محاكم دبي على وضع تحليل تفصيلي لمختلف الحالات والسيناريوهات المطروحة على أرض الواقع، لتطوير حلول تقنية تتوافق مع الاحتياجات الفعلية للمستفيدين».

وأضافت المهيري «نتوقع أن يكون لمستشار السعادة الأسري الذكي أثر مهم في رفع وعي أفراد الأسرة بحقوقهم وواجباتهم، وتعزيز قدرتهم على تجاوز التحديات الأسرية، وتحسين مهارات التعامل بين أفراد الأسرة بما يسهم في زيادة سعادتهم واستقرارهم».

من جهته أفاد رئيس لجنة «10X» في محاكم دبي، القاضي أحمد إبراهيم سيف، بأن فريق «10X» بمحاكم دبي وهيئة تنمية المجتمع، عمل على مشروع مستشار السعادة الأسري الذكي، الذي يهدف إلى خدمة الإرشاد الاجتماعي والإصلاح الأسري لجميع أفراد المجتمع بتقنية الذكاء الاصطناعي من دون تدخل بشري، حيث يقدم البرنامج لجميع أفراد الأسرة والمجتمع خدمات الإرشاد الاجتماعي والإصلاح الأسري، المبنية على فهم مشكلاتهم وتحليل شخصياتهم، ووضع الخطط المناسبة لتدريبهم وتأهيلهم، إذ يتولى البرنامج متابعة حالتهم بشكلٍ دوري وإعداد واعتماد اتفاقية الصلح بين الزوجين، حيث يعمل البرنامج بتقنية الذكاء الاصطناعي.

وأضاف «نسعى إلى تقديم خدمات مبنية على خبرات عملية وعلمية وقانونية بأفضل الممارسات العالمية المطبقة في مجال الإرشاد الأسري، على مدار 24 ساعة».

• المشروع يساعد الأسرة على تخطي الخلافات اليومية من دون تدخل طرف ثالث.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً