3.7 % تراجع الجريمة في أبوظبي العام الماضي

3.7 % تراجع الجريمة في أبوظبي العام الماضي

الشريفي (وسط) يستعرض إنجازات شرطة أبوظبي. من المصدر أفاد مدير عام شرطة أبوظبي، اللواء مكتوم علي الشريفي، بأن نسبة الجرائم المبلغ عنها على مستوى إمارة أبوظبي لكل 100 ألف شخص سجلت انخفاضاً بنسبة 3.7% خلال العام الماضي مقارنة بعام 2017، كما شهد العام الماضي تسجيل انخفاض 14.9% في الجرائم المتعلقة بالشيكات.

الشرطة ضبطت طن مخدرات بـ 200 مليون درهم

url

الشريفي (وسط) يستعرض إنجازات شرطة أبوظبي. من المصدر

أفاد مدير عام شرطة أبوظبي، اللواء مكتوم علي الشريفي، بأن نسبة الجرائم المبلغ عنها على مستوى إمارة أبوظبي لكل 100 ألف شخص سجلت انخفاضاً بنسبة 3.7% خلال العام الماضي مقارنة بعام 2017، كما شهد العام الماضي تسجيل انخفاض 14.9% في الجرائم المتعلقة بالشيكات.

واستعرض الشريفي خلال محاضرة ألقاها، أول من أمس، في مجلس البطين في أبوظبي، بعنوان «أبوظبي أمن وسلامة»، بحضور مدير عام ديوان ولي عهد أبوظبي، جبر محمد غانم السويدي، وعدد من أهالي المنطقة، أهم الانجازات التي حققتها شرطة أبوظبي خلال العام الماضي.

وأشار الشريفي إلى نجاح أفراد الأمن المعنيين بمكافحة المواد المخدرة والمؤثرات العقلية في ضبط أكثر من 1000 كيلوغرام من المواد المخدرة العام الماضي، بقيمة تجاوزت 200 مليون درهم، موضحاً أن شرطة أبوظبي نجحت عبر منظومة المبادرات التي تقدمها بالتعاون مع الجهات الأخرى في إعادة تأهيل عديد من المتعاطين للمخدرات، والمساهمة في عودتهم إلى المجتمع أفراداً فاعلة.

وركز الشريفي على خمسة محاور هي: تاريخ ونشأة شرطة أبوظبي، وأهم الانجازات التي حققتها في مجالات خدمة المجتمع، والتطورات الكبيرة التي شهدتها خلال السنوات الماضية، ودورها في رفع نسب الأمن والأمان، وجهودها في تعزيز المشاركة المجتمعية ضمن خططها الاستراتيجية.

وأكد أن جميع الادارات التابعة لشرطة أبوظبي تعمل وفق خطة أمنية مدروسة، تقوم على تعزيز التدابير الوقائية القائمة على التعاون بين الشرطة والمجتمع، وتفعيل أنظمة المراقبة الأمنية عبر تسخير التكنولوجيا الحديثة في مجالات عمل الشرطة، ورفع كفاءة الكوادر العاملة، إلى جانب الدور الذي تلعبه حملات التوعية التي يتم تنظيمها بالتعاون مع الاقسام المعنية، لاستهداف الجمهور في إطار سعي القيادة العامـة لشرطـة أبوظبي إلى رفع نسبة شعور الجمهور بالأمان، وتعزيز الروابط، والثقة بين الشرطة والمجتمع، وصولاً إلى خفض الجريمة.

وأشار إلى أن الخطط والبرامج التي أقرتها شرطة أبوظبي ترتكز على ست أولويات استراتيجية، تتمثل في: مكافحة الجريمة، مدينة أكثر أماناً، ثقة المجتمع، الأمن والسلامة، منظمة شرطية تدار بفاعلية، الاستخدام الأمثل للموارد البشرية، مضيفاً أنه يندرج تحت هذه الاستراتيجيات 18 هدفاً، يتم تدعيمها بمبادرات ومشاريع، ومتابعتها عبر الأنظمة ومؤشرات متقدمة.

وتطرق إلى الخدمات التي تقدمها المؤسسات والهيئات التابعة لشرطة أبوظبي والتي تنوعت بين خدمات مرورية ومجتمعية شملت مجالات التراخيص المختلفة، ومجالات مكافحة المخدرات وأمن المنافذ، موضحاً في الوقت نفسه أن تقديم هذه الخدمات يتطلب مرونة كبيرة مع تدريب للكوادر الشرطية.

ووفقاً لمؤشرات الريادة الشرطية في المجتمع عام 2018، وصلت نسبة الثقة بشرطة أبوظبي إلى 98.8%، والرضا عن الخدمات التي تقدمها إلى 98%.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً