القطاع الخاص يوفر 78% من خدمات التعليم العالي بدبي

القطاع الخاص يوفر 78% من خدمات التعليم العالي بدبي

أكد الدكتور عبد الله الكرم رئيس مجلس المديرين، مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، أن 78% من خدمات التعليم العالي في دبي يوفرها القطاع الخاص، موضحاً أن التعليم الجامعي بمختلف مساراته يتنامى بشكل سريع في دبي، ويظهر ذلك جلياً في زيادة عدد الجامعات المستمرة، ويقابله في الوقت ذاته الإقبال المتزايد على الجامعات في الإمارة، مما يثري مخرجاته ومسارات …

emaratyah

أكد الدكتور عبد الله الكرم رئيس مجلس المديرين، مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، أن 78% من خدمات التعليم العالي في دبي يوفرها القطاع الخاص، موضحاً أن التعليم الجامعي بمختلف مساراته يتنامى بشكل سريع في دبي، ويظهر ذلك جلياً في زيادة عدد الجامعات المستمرة، ويقابله في الوقت ذاته الإقبال المتزايد على الجامعات في الإمارة، مما يثري مخرجاته ومسارات تطويره؛ لمواكبة جميع المستويات.
وأفاد بأن دبي تشكل أكبر تجمع في العالم لفروع الجامعات، بواقع 33 فرعاً في دبي، تليها سنغافورة بنصيب 19 فرعاً، ثم ماليزيا التي تضم 16 فرعاً،
جاء ذلك خلال انطلاق فعاليات معرض الخليج للتدريب والتعليم «جيتكس2019»، في دورته ال 31، التي افتتحها الدكتور عبد الله الكرم في «مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض»، تحت رعاية وزارة التربية والتعليم، وتستمر دورة الربيع للمعرض، التي تنظمها شركة «إنترناشيونال كونفرنسز آند إكزيبيشنز» حتى 19 إبريل/‏‏نيسان الجاري، ويشارك في المعرض الذي يستمر على مدار ثلاثة أيام أكثر من 220 من الجامعات ومعاهد التدريب المهني من مختلف أنحاء العالم؛ لاستقطاب الطلبة من مختلف الفئات العمرية والتواصل المباشر معهم، وإطلاعهم على أفضل البرامج الدراسية.
وقال الكرم على هامش المعرض،: إن دبي تبذل جهوداً كبيرة؛ لاستقطاب الطلاب الدوليين؛ من خلال وضوح التشريعات والترخيص، والإعلان عن الإقامات طويلة المدى للطلبة، إضافة إلى السماح للطلبة بالعمل خلال فترة الدراسة، موضحاً أن أبرز 3 عوامل تركز عليها هيئة المعرفة في استقطاب فروع الجامعات الدولية تتمثل في أن تكون الجامعة تتمتع بصيت عالٍ، وبضمان جودة دولية، وبطرح برامج وتخصصات تواكب سوق العمل.

الاستراتيجيات الاتحادية

وأفاد بأن الجامعات في دبي تتميز بتفاعلها السريع مع الاستراتيجيات الاتحادية، وتعمل على ترجمتها؛ من خلال البرامج الجديدة، التي يطرحونها، والتي تواكب سوق العمل؛ مثل اختصاصات الفضاء.
وحول معايير الاعتماد الجديدة التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم، مؤخراً، قال: إنها معايير عالمية، تسهم في تعزيز مكانة الجامعات ومصداقيتها مع سوق العمل، وتعزز جودة المخرجات في مختلف التخصصات.
وأوضح: إن الإحصاءات والبيانات الحديثة حول واقع التعليم العالي في دبي، كشفت أن دبي تحتضن 101 مؤسسة تعليمية، بواقع 64 جامعة، و37 مؤسسة في المناطق الحرة، ويشكل معدل التحاق الطلبة الدوليين بالمناطق الحرة بدبي، نسبة 29%، ويبلغ إجمالي عدد الطلبة بتلك المناطق 29 ألفاً و989 طالباً وطالبة يدرسون في مختلف المجالات والتخصصات.
وتصدرت الجامعات الدولية قائمة مؤسسات التعليم العالي بدبي، بواقع 52% ما يعادل 33 جامعة، مقابل 27% للجامعات المحلية بواقع 17 مؤسسة، ثم الجامعات الحكومية بنسبة 17% بواقع 11 مؤسسة، وأخيراً الجامعات الاتحادية التي تشكل نسبة 5% بواقع 5 مؤسسات تعليمية.

منصة مثالية

وقال أنسيلم غودينهو، مدير عام شركة «إنترناشيونال كونفرنسز آند إكزيبيشنز» المنظمة للمعرض: «يعد «جيتكس» معرضاً سنوياً للتعليم يعمل على توفير منصة مثالية لجميع مقدمي الخدمات التعليمية؛ لتقديم استشارات مهمة حول إجراءات القبول والتسجيل للمجموعات القادمة من الطلاب الطموحين للعام القادم؛ حيث يستقطب المعرض هذا العام ممثلي الجامعات من 20 دولة، إضافةً إلى ما يقرب من 28 ألف طالب ممن هم على أعتاب الحياة الجامعية».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً