باحث يحذر من استغلال داعش للوضع الليبي

باحث يحذر من استغلال داعش للوضع الليبي

حذر الأستاذ بالمدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية بالجزائر، هشام داود الغنجة، من استغلال الجماعات المتطرفة للوضع في ليبيا، مبدياً خشيته من نزوح تلك الجماعات التي تعيش في ليبيا إلى الحدود الجزائرية. وأشار الغنجة ، إلى أن تنظيم داعش يبحث لنفسه عن معاقل جديدة بعد الخسائر التي تكبدها أخيراً في سوريا، وخسارته لجميع الأراضي التي …




عناصر من تنظيم داعش  (أرشيفية)


حذر الأستاذ بالمدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية بالجزائر، هشام داود الغنجة، من استغلال الجماعات المتطرفة للوضع في ليبيا، مبدياً خشيته من نزوح تلك الجماعات التي تعيش في ليبيا إلى الحدود الجزائرية.

وأشار الغنجة ، إلى أن تنظيم داعش يبحث لنفسه عن معاقل جديدة بعد الخسائر التي تكبدها أخيراً في سوريا، وخسارته لجميع الأراضي التي كان يسيطر عليها سابقاً.

وأضاف الغنجة، أن العملية العسكرية التي يقودها اللواء حفتر تعتبرها الجزائر شأناً داخلياً ليبياً، ولا تتدخل به، لكنها تراقب التداعيات المباشرة للعملية على أمنها القومي.

وشدد أستاذ العلوم السياسية، على أن الدعوة لعقد قمة مصرية تونسية جزائرية حول الوضع في ليبيا، جاء على خلفية رغبة البعض في جر جيشها لصراع خارج حدوده، رغم تبنيها عقيدة عدم الانحياز، وجاء ذلك بشكل غير مباشر في خطاب قائد الأركان السابق، حينما ذكر أن دولة تجمعنا بها روابط تاريخية تسعى إلى تأزيم الأوضاع في المنطقة لغرض جر الجزائر إلى صراعات خارج حدوده، ويعني بذلك فرنسا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً