أهالي رأس الخيمة يطالبون بإيجاد مسارب للوديان إلى البحر

أهالي رأس الخيمة يطالبون بإيجاد مسارب للوديان إلى البحر

أعلن اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة، رئيس فريق إدارة الطوارئ والأزمات المحلي برأس الخيمة، أن الفريق وبالتعاون مع جميع الجهات المختصة في الإمارة، وفرق الإنقاذ في شرطتي أبوظبي ودبي،أعلن عن انتهاء اضطراب الحالة الجوية والأمطار الغزيرة التي كانت حاضرة في إمارة رأس الخيمة وبدون أية خسائر بشرية.اطلع ابن…

emaratyah

أعلن اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة، رئيس فريق إدارة الطوارئ والأزمات المحلي برأس الخيمة، أن الفريق وبالتعاون مع جميع الجهات المختصة في الإمارة، وفرق الإنقاذ في شرطتي أبوظبي ودبي،أعلن عن انتهاء اضطراب الحالة الجوية والأمطار الغزيرة التي كانت حاضرة في إمارة رأس الخيمة وبدون أية خسائر بشرية.
اطلع ابن علوان على جهود فرق العمل على مدار اليومين الماضيين ونتائج رفع آثار الأمطار الغزيرة التي أثرت في منازل بعض المناطق في الإمارة، وتابع أعمال تمهيد بعض الطرقات وسحب المياه من الشوارع والمنازل، وتوزيع المساعدات الغذائية والمستلزمات الضرورية، كما تم احتواء ما يقارب من 20 عائلة وإسكانهم في بعض الفنادق بالتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر، كما أوضح أن الفريق حالياً في مرحلة حصر الأضرار المادية وآلية التنسيق مع الجهات المعنية لإصلاحها، وهناك الرقم 901 الخاص باستفسارات الجمهور الذين ما زالت مركباتهم موجودة في المواقع المتضررة لمعرفة آلية إيصالها .
وقال إننا نجحنا في احتواء أزمة الأمطار الغزيرة التي ضربت الإمارة ومواجهة تداعياتها ورفع الآثار الناتجة عنها، والتي تمثلت في إنقاذ 702 شخص من الجبال والأودية وغرق عدد من المنازل بالمياه في بعض مناطق الإمارة ولا توجد أي خسائر بشرية، مؤكدًا أن فريق إدارة الأزمات والطوارئ المحلي في الإمارة اتخذ إجراءات عاجلة منذ اللحظة الأولى لسقوط الأمطار الغزيرة على أنحاء متفرقة من الإمارة، وتم رفع درجة الاستعداد القصوى بغرفة العمليات المركزية وغرف العمليات الفرعية في بعض مراكز الشرطة والدفاع المدني التي كانت في حالة انعقاد دائم على مدار 24 ساعة بمشاركة كافة القطاعات والأجهزة التنفيذية، وتم رفع حالة الاستعداد القصوى في جميع المستشفيات ونشر سيارات الإسعاف بالطرق السريعة والمناطق المختلفة.
وأشار إلى أن الحالة الجوية تعتبر من أقوى الحالات التي مرت على إمارة رأس الخيمة منذ فترة زمنية طويلة جداً، كما أوضح أن عدد الاتصالات التي وردت من الجمهور لغرفة العمليات خلال اليومين الماضيين بلغ 3072.
على صعيد متصل، اضطرت إدارة مدرسة شمل للتعليم الأساسي والثانوي في رأس الخيمة، إلى إرسال رسالة إلى أولياء الأمور مضمونها توقيف الدراسة لليوم الثاني على التوالي في المدرسة بسبب صعوبة الوصول إليها، وعدم جاهزيتها لاستقبال الطلبة، والهيئتين الإدارية والتدريسية، كما لم توضح اليوم الذي ستستأنف فيه الدراسة.
وأوضحت مصادر دخول مياه الوادي إلى فناء المدرسة وفصولها بعد أن جرفت المياه جدار سورها الخارجي، مؤكدة أن الجهات المعنية عليها أن تحاسب الجهات التي تسببت بعدم إنشاء القناة التحويلية، حماية للآثار في المنطقة، وقدمت مصلحة القبور التاريخية على صرح تعليمي جديد، يضم أكثر من ٦٠٠ طالب.
من جانب آخر طالب أهالي رأس الخيمة، بإيجاد مسارب ومخارج للوديان إلى البحر، أو بناء السدود التي تحفظ كميات الأمطار بدلًا من هدرها بالبحر، موضحين أن البنية التحتية القديمة التي تحتوي على عبارات في كل من شعم والجير ساعدت على تجنب العديد من الكوارث الطبيعية، فيما لم يجد وادي نقب أمامه غير منازل المواطنين بعد أن شيدت على مساراته المباني والطرقات، وأغرق كل ما صادفه.
فيما، أوضح منصور النقبي، مدير فرع الهلال الأحمر في رأس الخيمة، أن الهلال الأحمر يستقبل حالات التعويض عن الأضرار التي تسبب بها دخول مياه الوديان لمنازل المواطنين، والنظر في كل حالة على حدة، مؤكداً أنه يجب إرفاق طلب التعويض بتقرير مفصل من الدفاع المدني.
وأكد النقبي أن الهلال الأحمر كان موجوداً في المناطق التي تأثرت من الوديان مثل الحيل والفحلين وشعم، وتم إيواء 7 أسر في شقق فندقية مفروشة، لحالة منازلهم الصعبة التي دخلها الطمي، كما وفر الهلال الأحمر مواد غذائية ومياها لأكثر من 120 حالة من الأسر المحاصرة ممن تم نقلهم عن طريق الحافلات من وادي البيح واستقبالهم في مركز رأس الخيمة للاحتفالات في سيح الغب.
وتوقع المركز الوطني للأرصاد أن يكون الطقس اليوم صحواً إلى غائم جزئياً، مع ارتفاع آخر في درجات الحرارة يصبح رطباً ليلاً، وفي صباح الغد الباكر، ويحتمل تشكل الضباب الخفيف، والرياح خفيفة إلى معتدلة السرعة بوجه عام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً