سوريا: مقتل شابين يهدد مساعي تفكيك مخيم الركبان

سوريا: مقتل شابين يهدد مساعي تفكيك مخيم الركبان

بددت أنباء عن مقتل شابين سوريين عادا من مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية إلى محافظة حمص رغبة قاطني المخيم في العودة إلى ديارهم. وقال المتحدث باسم مجلس عشائر تدمر التي تشرف على المخيم عمر البنية إن “شابين قضيا برصاص قوات النظام بعدما حاولا الخروج من مدرسة وُضعا فيها بعد عودتهما من المخيم إلى…




سوريون في مخيم الركبان (أرشيف)


بددت أنباء عن مقتل شابين سوريين عادا من مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية إلى محافظة حمص رغبة قاطني المخيم في العودة إلى ديارهم.

وقال المتحدث باسم مجلس عشائر تدمر التي تشرف على المخيم عمر البنية إن “شابين قضيا برصاص قوات النظام بعدما حاولا الخروج من مدرسة وُضعا فيها بعد عودتهما من المخيم إلى دير بعلبة، بحمص”.

وأكد البنية أن الراغبين بالعودة سيعيدون حساباتهم الآن، رغم الظروف الصعبة التي يعشونها بسبب محاصرة النظام للمخيم، لافتاً إلى خوف السكان من القتل، أو التجنيد الالزامي في حال العودة.

وبعد اجتماع عقده ممثلون عن روسيا وقوات النظام، بشخصيات من المخيم، في الأسبوع الماضي للتفاوض على تفكيك المخيم، غادره قرابة 3 آلاف شخص، وفق وسائل إعلام سورية.

وكانت الهيئة العلاقات العامة والسياسية في مخيم الركبان، أعلنت رفض أي تسوية أو مصالحة تجبر النازحين على العودة إلى المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام السوري.

وأشارت في بيان إلى خشية سكان المخيم من انتقام قوات النظام والميليشيات الطائفية الموالية لها،
والخدمة العسكرية، مطالبةً بفتح طريق للنازحين نحو المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في الشمال السوري.

ومن المقرر أن يستضيف الأردن، في أواخر الشهر الجاري، اجتماعاً روسياً أمريكياً لبحث مصير مخيم الركبان، في منطقة التنف، المثلث الحدودي السوري الأردني العراقي، الذي يسيطر عليه التحالف الدولي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً