مستشار الرئيس البرازيلي: عُمدة نيويورك “أبله”

مستشار الرئيس البرازيلي: عُمدة نيويورك “أبله”

نعت مستشار الشؤون الدولية للرئاسة البرازيلية، فيليبي مارتينز، عمدة نيويورك بيل دي بلازيو بـ” الأبله”بعد انتقاده رئيس بلاده جايير بولسونارو. وفي تغريدة عبر حسابه على تويتر، قال مارتينز: “لا يدهشني على الإطلاق أن أرى بيل دي بلازيو، وهو شخص تعاون مع الثورة الساندينية في نيكاراغوا، ويعتبر الاتحاد السوفيتي مثالاً يحتذى به، ويجمع الحشود أمام نصب تذكاري لـأنطونيو غرامشي…




عمدة نيويورك بيل دي بلازيو (أرشيف)


نعت مستشار الشؤون الدولية للرئاسة البرازيلية، فيليبي مارتينز، عمدة نيويورك بيل دي بلازيو بـ” الأبله”بعد انتقاده رئيس بلاده جايير بولسونارو.

وفي تغريدة عبر حسابه على تويتر، قال مارتينز: “لا يدهشني على الإطلاق أن أرى بيل دي بلازيو، وهو شخص تعاون مع الثورة الساندينية في نيكاراغوا، ويعتبر الاتحاد السوفيتي مثالاً يحتذى به، ويجمع الحشود أمام نصب تذكاري لـأنطونيو غرامشي في ذا برونكس بنيويورك، أن ينتقد بولسونارو”، مؤكداً “كنت سأندهش أن يقوم أبله من بين هؤلاء بالثناء عليه”.

وجاءت تصريحات مستشار الشؤون السياسة لبولسونارو بعدما قال بلازيو في برنامج إذاعي إن “الرئيس البرازيلي شخص خطير للغاية”، بعد الجدل بسبب حفل مقرر في 14 مايو (أيار) المقبل بمتحف التاريخ الطبيعي لنيويورك، أين يُنتظر تكريم السياسي البرازيلي المحسوب على تيار اليمين المتشدد”.

وأضاف عمدة نيويورك أن بولسونارو “ليس خطيراً بسبب عنصريته ومعاداته للمثليين فحسب، بل أيضاً لأنه للأسف الشخص الذي يحظى بأكبر قدر من النفوذ والسلطة على ما يمكن أن يحدث في منطقة الأمازون في المستقبل”.

ويشار إلى أن بولسونارو الذي وصل لسدة الحكم في 1 يناير (كانون الثاني) الماضي، يعتبر الولايات المتحدة “أولوية” في أجندة سياسته الخارجية، ولم يخف إعجابه بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي استقبله في البيت الأبيض في مارس (آذار) الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً