بالفيديو| “خليفة الإنسانية” توزع 951 ألف وجبة إفطار صائم في رمضان

بالفيديو| “خليفة الإنسانية” توزع 951 ألف وجبة إفطار صائم في رمضان

أعلنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، عن استكمال تجهيزاتها لتنفيذ مشروع إفطار الصائم في شهر رمضان المبارك المقبل، الذي يتضمن توزيع نحو 951 ألف وجبة إفطار صائم، بمعدل 31700 وجبة يومياً، توزع على 102 موقعاً في الإمارات. وقال المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية محمد حاجي الخوري، خلال المؤتمر الصحافي الذي نظمته المؤسسة اليوم الأحد في…





أعلنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، عن استكمال تجهيزاتها لتنفيذ مشروع إفطار الصائم في شهر رمضان المبارك المقبل، الذي يتضمن توزيع نحو 951 ألف وجبة إفطار صائم، بمعدل 31700 وجبة يومياً، توزع على 102 موقعاً في الإمارات.

وقال المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية محمد حاجي الخوري، خلال المؤتمر الصحافي الذي نظمته المؤسسة اليوم الأحد في أبوظبي بحضور الشركاء الاستراتيجيين ورعاة المشروع الرمضاني إن عدد الأسر المواطنة التي ستشارك في تنفيذ المشروع بإعداد وجبات الصائمين 317 أسرة من مختلف مناطق الدولة، مشيراً إلى أهمية المشروع الذي يعد الأول من نوعه على مستوى العالم، حيث تم التعاقد من خلاله مع الأسر المواطنة لإعداد الوجبات بدل الاعتماد على المطاعم.

وقدم المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية التهنئة للقيادة الإماراتية بقرب حلول شهر رمضان المبارك قائلاً: “بدعم من رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ومتابعة نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، تواصل المؤسسة عطائها للعام الثالث عشر على التوالي في مشروع إفطار الصائم، تكريساً لقيم التضامن الإنساني وتوفير الوجبات المجانية للصائمين خلال الشهر الفضيل”.

إشراف
وأكد الخوري أن المشروع تشرف عليه أيضاً، عدة جهات لضمان سلامة الوجبات وصلاحيتها، قبل وصولها إلى الصائمين، ومن هذه الجهات هيئة الزراعة وسلامة الأغذية، وعدد من الجهات الصحية في المناطق الشمالية، إضافةً إلى دور الدفاع المدني في توفير معدات السلامة وطفايات الحرائق للأسر التي تنفذ المشروع، مع تنفيذ محاضرات توعية للأسر حول السلامة والوقاية من الحرائق ومختلف الحوادث.

توصيل مجاني
وأوضح أنه تم التعاقد هذا العام، مع بريد الإمارات، ومواصلات الإمارات لتوصيل الوجبات من منازل الأسر المواطنة المنفذة للمشروع إلى المستفيدين في مناطق التوزيع مجاناً، ما يزيد من أرباح الأسر المنتجة ويوفر عليها الجهد والوقت.

وأشار إلى أن هذا المشروع الموسمي الذي يعد من أهم المشاريع على الساحة المحلية، يأتي تأكيداً لرسالة المؤسسة التي تنتهجها سعياً لدعم ومساندة الفئات الضعيفة، بتأمين وجبات غذائية رمضانية عالية الجودة مجاناً ودون تفرقة بين المستفيدين، لافتاً إلى إقامة نقاط توزيع الوجبات الرمضانية في المواقع التي تتميز بالكثافة السكانية العالية، خاصةً على ذوى الدخل المحدود مثل المناطق الصناعية التي يوجد فيها العمال وقرب الأسواق العامة في كافة أنحاء الدولة.

الرعاة الاستراتيجيون
وتحدث الرعاة الاستراتيجيون لمشروع مؤسسة خليفة الرمضاني في المؤتمر الصحافي، وقدموا شرحاً عن دور كل شريك في دعم هذا المشروع الإنساني السنوي، معربين عن استعدادهم لتقديم كل ما يساعد على إنجاح هذا المشروع الذي تدعمه القيادة الإماراتية، وتنفذه مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية على مستوى الدولة.

وأكدوا أهمية مثل هذه المبادرات، ودورها في ترسيخ ثقافة الخير والعمل التطوعي، مثمنين جهود مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، ومشاريعها الخيرية.

توزيع الوجبات
يذكر أن توزيع الوجبات لمشروع إفطار صائم سيكون على النحو التالي: 168 ألف وجبة شهرياً في أبوظبي تقدمها 56 سيدة مواطنة، و150 ألفاً في العين تقدمها 50 سيدة، و96 ألف وجبة في منطقة الظفرة تعدها 32 سيدة، و102 وجبات في دبي تقدمها 34 سيدة، و108 وجبات في عجمان تجهزها 36 أسرة، و78 ألفاً في الشارقة تقدمها 26 سيدة، و30 ألفاً في خورفكان وكلباء تعدها 10 سيدات، و27 ألف وجبة في أم القيوين تجهزها 9 سيدات، و102 ألف وجبة في رأس الخيمة تعدها 34 سيدة، و90 ألف وجبة في الفجيرة تقدمها 30 سيدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً