موظفون يطالبون بتغيير مواعيد العمل في رمضان لتقليص الازدحام المروري

موظفون يطالبون بتغيير مواعيد العمل في رمضان لتقليص الازدحام المروري

تتجه الجهات الحكومية والخاصة في الإمارات إلى توحيد مواعيد العمل في شهر رمضان المبارك، ليمتد دوام الموظفين من الساعة التاسعة صباحاً إلى الساعة الثانية ظهراً، ما يؤدي إلى ازدحام الحركة المرورية على الطرق الحيوية في الدولة في هذه الفترة. وأعرب مواطنون ومقيمون في الدولة عن قلقهم بسبب أوقات الذروة في رمضان المبارك، في ظل تزامنها مع…




alt


تتجه الجهات الحكومية والخاصة في الإمارات إلى توحيد مواعيد العمل في شهر رمضان المبارك، ليمتد دوام الموظفين من الساعة التاسعة صباحاً إلى الساعة الثانية ظهراً، ما يؤدي إلى ازدحام الحركة المرورية على الطرق الحيوية في الدولة في هذه الفترة.

وأعرب مواطنون ومقيمون في الدولة عن قلقهم بسبب أوقات الذروة في رمضان المبارك، في ظل تزامنها مع دوام المدارس وعجز أولياء الأمور عن الاستفادة من إجازتهم السنوية في رمضان، وتوحيد توحيد مواعيد العمل.

وطالب مستخدمو الطرق عبر 24، بالانتباه لتوحيد مواعيد العمل في شهر رمضان المبارك، ووضع حلول لتخفيف حدة الازدحام المتوقع، بمنع تزامن وقت الدوام الصباحي والخروج من العمل بين موظفي القطاعين الحكومي والخاص، وتأخير أوتقديم أحدهما، إضافةً إلى تقليص ساعات دوام المدارس.

سمة متكررة
وقال المواطن عبدالله الشامسي، إن “الازدحام المروري سمة متكررة في ساعات الذروة الصباحية، ومن المتوقع أن تزداد خلال شهر رمضان نظراً لتعديل أوقات دوام المؤسسات والشركات والجهات الحكومية، إلى جانب انتظام الطلبة على مقاعد الدراسة، الأمر الذي يزيد الضغط على الموظفين ويتسبب في تأخرهم عن أعمالهم”.

معاناة وضغط نفسي
من جانبه أبدى المقيم خالد حسون، استياءه من الازدحام المروري المتكرر صباحاً ومساءً، خلال شهر رمضان المبارك، ما يتسبب في ضغط نفسي كبير على السائقين، مطالباً الجهات المسؤولة بوضع حلول فعالة لهذه المعضلة بمنع تزامن مواعيد عمل الجهات الخاصة مع الحكومية.

ازدحام مروري
ويرى سالم خميس أن انخفاض حدة الازدحام المروري خلال رمضان في الأعوام الماضية، مرده تزامن الشهر الفضيل مع الإجازة السنوية للمدارس والمقيمين على أرض الإمارات، متوقعاً ارتفاع حدة الازدحام هذا العام في ظل دراسة الطلبة، وتأخر موسم الإجازات إلى ما بعد شهر رمضان، فضلاً عن توحيد مواعيد عمل مختلف القطاعات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً