«التربية» تفوّض مديري المدارس صلاحية تعطيل الدوام

«التربية» تفوّض مديري المدارس صلاحية تعطيل الدوام

أعلنت وزارة التربية والتعليم أمس، عن تعطيل الدوام المدرسي في حال سقوط الأمطار، وبحسب حال المدرسة وصعوبة وصول الطلبة إلى مدارسهم التي يحكمها حال الطرق منها وإليها.وأفادت الوزارة في بيان لها عبر «تويتر»، بالتنسيق مع مواصلات الإمارات، فضلاً عن منح صلاحيات لمديري المدارس لتقدير الوضع والتنسيق مع العمليات المدرسية.وشهدت مناطق عدة في الدولة أمس، هطول أمطار غزيرة رعدية…

emaratyah

أعلنت وزارة التربية والتعليم أمس، عن تعطيل الدوام المدرسي في حال سقوط الأمطار، وبحسب حال المدرسة وصعوبة وصول الطلبة إلى مدارسهم التي يحكمها حال الطرق منها وإليها.
وأفادت الوزارة في بيان لها عبر «تويتر»، بالتنسيق مع مواصلات الإمارات، فضلاً عن منح صلاحيات لمديري المدارس لتقدير الوضع والتنسيق مع العمليات المدرسية.
وشهدت مناطق عدة في الدولة أمس، هطول أمطار غزيرة رعدية متقطعة، في حين استمرت الرياح المثيرة. وبدأ هطول الأمطار في الساعة السادسة من صباح أمس السبت على طرق أبوظبي دبي وأبوظبي العين، تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة، إلى أن اشتدت وأصبحت غزيرة في الخامسة مساء، في مدينة أبوظبي وضواحيها، وفي دبي على مطار دبي الدولي والورقاء والممزر، والشارقة في مويلح ومطار الشارقة الدولي، ومناطق من أم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة.
وتوقع المركز الوطني للأرصاد، استمرار هطول الأمطار اليوم الأحد على مناطق متفرقة خاصة شرقاً وشمالاً تكون رعدية صباحاً، ويطرأ انخفاض في درجات الحرارة، وتقل كميات السحب تدريجياً في المساء والليل.
وأرجع المركز أسباب الحالة الجوية إلى امتداد منخفض جوي سطحي على شمالي وشرقي الدولة، مصحوب بامتداد منخفض جوي في طبقات الجو العليا، مناشداً مستخدمي الطرق وقائدي السيارات بأخذ الحيطة والحذر واتباع إرشادات المرور والابتعاد عن المجاري المائية.
هطلت أمطار الخير من صباح أمس، واستمرت حتى العصر، وجرت وديان رأس الخيمة الجبلية في شعم ووادي البيح وغليلة ووادي نقب ووادي العيم، وأغلقت شرطة رأس الخيمة شارع جبل جيس، حفاظاً على سلامة مرتادي المنطقة.
ودهم وادي صقر المتفرع من وادي نقب، منازل المواطنين في شعبية منطقة الفحلين في رأس الخيمة، التي كانت من أكثر المناطق تأثراً بمياه الوديان، فيما انشق شارع الإمارات العابر قيد الإنشاء المحاذي للمنطقة، من كثرة تدفق المياه وعلقت إحدى المركبات بعد تهالك الشارع.
واستنجد أهالي المنطقة بصهاريج دائرة الخدمات العامة، فيما ساعد أهالي المنطقة بعضهم البعض في إخراج المسنين من غرفهم التي داهمها الوادي.
وقالت عزة البغام إحدى سيدات المنطقة، إن الوادي يداهمنا بشكل سنوي منذ أن شيد شارع الإمارات «العابر»، وأغلق مسار الوادي الرئيسي واستعيض عنه بفتحات صغيرة لا تؤدي المطلوب، فيما يرتطم وادي صقر بالمسارب المؤدية لمنازل المواطنين بعد أن أغلق مساره الطبيعي.
وانتشر الأهالي المحاصرين بالمطر، في مختلف بقاع الإمارة الجبلية، فيما اضطرت أسر إلى البقاء في منازلها بالقرب من وادي البيح، بعد أن قطعت الأمطار الطريق عليهم.
ووجهت الشرطة رسائل توعية تحذر من الوديان والأماكن الجبلية، تحسباً لتجنب أي طارئ يعرض حياة الناس للخطر، ونشرت الدوريات وسيارات الإنقاذ، في المناطق الجنوبية والشمالية في الإمارة.
حذر فريق إدارة الطوارئ والأزمات المحلي لإمارة رأس الخيمة، مرتادي البحر والطرقات والوديان من حالة عدم الاستقرار التي تسود الإمارة خلال هذه الفترة بشكل خاص.
وأكد اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة رئيس فريق إدارة الطوارئ والأزمات المحلي لإمارة رأس الخيمة، أنه تم إخطار جميع الجهات المعنية والفريق المحلي بالنزول إلى الميدان لتقديم كل التسهيلات المطلوبة لمرتادي الطرق والمناطق القريبة من الوديان، وقامت الشرطة بتوزيع أكثر من 77 دورية ورقباء سير على مختلف الطرق الداخلية والخارجية بالإمارة، وإغلاق جميع الأودية التي تشهد تدفقاً كبيراً في المياه والتي تتسبب عادة بوقوع الحوادث المرورية وجرف المركبات لقوتها ووقوع الوفيات، ومنها منطقة جبل جيس ووادي شعم وغليلة والبيح.
وناشد، جميع السائقين باتباع النصائح والإرشادات التي تطلقها جميع الجهات في الدولة كي تكون طرقنا آمنة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً