وزراء “العدالة والتنمية” يمارسون ضغوطاً على المجلس التركي للانتخابات

وزراء “العدالة والتنمية” يمارسون ضغوطاً على المجلس التركي للانتخابات

قال نائب الرئيس العام لحزب “الشعب الجمهوري” المعارض في تركيا محرم أركيك، إن هناك محاولات للضغط على أعضاء “المجلس الأعلى للانتخابات” بعد فوز مرشح المعارضة على حزب العدالة والتنمية الحاكم للمرة الأولى منذ 25 عاماً. وأكد أركيك، “سمعنا أن وزير الداخلية سليمان صويلو ووزير العدل عبد الحميد غول -المنتميين لحزب العدالة والتنمية- أجريا اتصالات هاتفية بأعضاء…




سيدة تركية تدلي بصوتها في الانتخابات المحلية (إ ب أ)


قال نائب الرئيس العام لحزب “الشعب الجمهوري” المعارض في تركيا محرم أركيك، إن هناك محاولات للضغط على أعضاء “المجلس الأعلى للانتخابات” بعد فوز مرشح المعارضة على حزب العدالة والتنمية الحاكم للمرة الأولى منذ 25 عاماً.

وأكد أركيك، “سمعنا أن وزير الداخلية سليمان صويلو ووزير العدل عبد الحميد غول -المنتميين لحزب العدالة والتنمية- أجريا اتصالات هاتفية بأعضاء المجلس الأعلى للانتخابات”، وفقاً لما ذكرته صحيفة “زمان” التركية اليوم السبت.

وأوضح أركيك، أن ما تشهده تركيا في هذه المرحلة لم تشهده من قبل حتى خلال محاولة الانقلاب، قائلاً، إن “الانقلابيين أنفسهم لم يفعلوا هذا”.

وكان حزب العدالة والتنمية قد طالب بإعادة فرز جميع الأصوات الباطلة في إسطنبول، بعد أن أصيب بصدمة كبيرة بسبب خسارته للمدينة للمرة الأولى منذ 25 عاماً، حيث بلغ الفارق بين مرشح المعارضة ومرشحه أكثر من 27 ألف صوت؛ ومن جانبها وافقت اللجنة العليا للانتخابات على طلبه.

كما طالب العدالة والتنمية بإعادة الانتخابات، بزعم وجود تلاعب بنتائجها في بلدة بويوك تشاكماغا التابعة لإسطنبول.

ومن جانبه أعلن المجلس الأعلى للانتخابات أنه سيعلن النتائج النهائية للانتخابات في إسطنبول عقب انتهاء فرز الأصوات في بلدة مالتابه.

جدير بالذكر أن مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض، أكرم إمام أوغلو، تقدم على مرشح العدالة والتنمية الحاكم رئيس الوزراء التركي السابق، بن علي يلدريم، وفق النتائج الرسمية غير النهائية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً